دالي بن صلاح
من الملاكمة والمسرح الى سلسلة أفلام جيمس بوند

This slideshow requires JavaScript.

دالي‭ ‬بن‭ ‬صلاح‭ ‬شاب‭ ‬فرنسي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬جزائري،‭ ‬وصل‭ ‬الى‭ ‬النجومية‭ ‬بسرعة‭ ‬لافتة،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬لم‭ ‬يتسن‭ ‬له‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ ‬بعد‭. ‬فهو‭ ‬تمكن‭ ‬في‭ ‬السابعة‭ ‬والعشرين‭ ‬من‭ ‬العمر،‭ ‬وفي‭ ‬ظرف‭ ‬بضع‭ ‬سنوات،‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬دور‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬أفلام‭ ‬سلسلة‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭ ‬العالمية‭ ‬الشهرة‭.‬

مما‭ ‬لاشك‭ ‬فيه،‭ ‬بأن‭ ‬وسامته‭ ‬وحبه‭ ‬للرياضة‭ ‬وموهبته‭ ‬والدروس‭ ‬المتخصّصة‭ ‬في‭ ‬التمثيل‭ ‬التي‭ ‬تابعها،‭ ‬وطموحه‭ ‬وحظوظ‭ ‬الحياة،‭ ‬عوامل‭ ‬متضافرة‭ ‬سمحت‭ ‬له‭ ‬بتحقيق‭ ‬أحلامه؛‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬زال‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬النجوم‭ ‬الصاعدة،‭ ‬التي‭ ‬تتنبأ‭ ‬له‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬المتخصّصة‭ ‬والمتابعة،‭ ‬بالمزيد‭ ‬من‭ ‬التقدّم‭ ‬والنجاح‭.‬

هو‭ ‬ممثل‭ ‬فرنسي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬جزائري،‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬يناير‭ ‬‮٢٩٩١،‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬‮«‬رين‮»‬‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬‮٠٥٣ ‬كلم‭ ‬من‭ ‬باريس،‭ ‬يحمل‭ ‬في‭ ‬كينونته‭ ‬كما‭ ‬عرف‭ ‬عن‭ ‬نفسه،‭ ‬ثنائية‭ ‬الجنسية‭ ‬والثقافة‭ ‬الفرنسية‭ ‬والجزائرية‭ ‬على‭ ‬السواء‭.‬

حصل‭ ‬على‭ ‬شهادة‭ ‬التعليم‭ ‬الثانوي،‭ ‬وإلتحق‭ ‬بجامعة‭ ‬‮«‬رين‮»‬‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬إجازة‭ ‬في‭ ‬إدارة‮ ‬‭ ‬الإقتصاد،‭ ‬إلاّ‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يكمل‭ ‬مساره‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬التخصّص‭ ‬بالذات‭.‬

أخذ‭ ‬بصورة‭ ‬موازية،‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدروس‭ ‬والتدريبات‭ ‬في‭ ‬الملاكمة‭ ‬التايلاندية،‭ ‬المعروفة‭ ‬بالـ«مواي‭ ‬تاي‮»‬،‭ ‬وتلقب‭ ‬بـ«فن‭ ‬الاطراف‭ ‬الثمانية‮»‬،‭ ‬لأنها‭ ‬تسمح‭ ‬بأستخدام‭ ‬اليدين‭ ‬والكوعين‭ ‬والرجلين‭ ‬والركبتين‭.‬

شارك‭ ‬في‭ ‬بطولات‭ ‬مختلفة،‭ ‬لا‭ ‬بل‭ ‬أنه‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬الفوز‭ ‬بأحدى‭ ‬بطولات‭ ‬فرنسا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الرياضة‭ ‬بالذات،‭ ‬وكان‭ ‬في‭ ‬التاسعة‭ ‬عشرة‭ ‬من‭ ‬العمر‭.‬

قال‭ ‬حينها‭ ‬أن‭ ‬اللجوء‭ ‬الى‭ ‬الرياضة،‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬أفضل‭ ‬وسيلة‭ ‬لإخراج‭ ‬العنف‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يحتقن‭ ‬في‭ ‬داخلنا‭.‬

اما‭ ‬الإنطباع‭ ‬الذي‭ ‬يعطيه‭ ‬لمن‭ ‬يلتقيه،‭ ‬فهو‭ ‬أنه‭ ‬يمزج‭ ‬في‭ ‬شخصه‭ ‬عناصر‭ ‬الهدوء‭ ‬والقوة‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬إسمه‭ ‬يذكر‮ ‬‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬الأعلام،‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬دالي‭ ‬بن‭ ‬صالح،‭ ‬بينما‭ ‬إسمه‭ ‬الفعلي‭ ‬هو‭ ‬دالي‭ ‬بن‭ ‬صلاح؛‭ ‬كما‭ ‬يعرف‭ ‬عن‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬مداخلاته‭.‬

ترك‭ ‬جامعة‭ ‬‮«‬رين‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٢١٠٢،‮ ‬‭ ‬وإلتحق‭ ‬بمدرسة‭ ‬‮«‬لي‭ ‬كور‭ ‬فلوران‮»‬‭ ‬المرموقة‭ ‬للتمثيل‭ ‬الدرامي‭ ‬والمسرحي‭ ‬في‭ ‬باريس،‭ ‬وتخرّج‭ ‬منها‭ ‬عام‭ ‬‮٥١٠٢،‭ ‬نظرًا‭ ‬لرغبة‭ ‬قوية‭ ‬لديه‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬السينمائي‭.‬

وبموازاة‭ ‬ذلك،‭ ‬تابع‭ ‬دورة‭ ‬في‭ ‬ورشات‭ ‬التدريب‭ ‬الفني،‭ ‬للممثل‭ ‬والمدير‭ ‬المسرحي‭ ‬‮«‬ستانيسلاس‭ ‬نوردي‮»‬،‭ ‬في‭ ‬المسرح‭ ‬الوطني‭ ‬‮«‬لا‭ ‬كولينا‮»‬‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬‮٤١٠٢ ‬و‭ ‬‮٥١٠٢،‭ ‬وهو‭ ‬مسرح‭ ‬مدعوم‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬الفرنسية،‭ ‬أدار‭ ‬فرعه‭ ‬الباريسي‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬‮٢٠١٦‬،‭ ‬المسرحي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬لبناني‭ ‬وجدي‭ ‬معوض‭.‬

أكمل‭ ‬هذا‭ ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬المسرح‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬ستراسبورغ،‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬‮٥١٠٢ ‬و‭ ‬‮٦١٠٢؛‭ ‬وكذلك‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬‮«‬لا‭ ‬فابريكا‮»‬‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬‮«‬آفينيون‮»‬،‭ ‬مع‭ ‬الكاتب‭ ‬والمخرج‭ ‬والممثل‭ ‬‮«‬أوليفيي‭ ‬بي‮»‬‭.‬

الفرق‭ ‬الموسيقية

إلتحق‮ ‬‭ ‬بالفرقة‭ ‬الموسيقية‭ ‬الإلكترونية‭ ‬الفرنسية‭ ‬‮«‬ذي‭ ‬بلايز‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬يديرها‭ ‬‮«‬جوناتان‭ ‬وغيوم‭ ‬ألريك‮»‬،‭ ‬وكانت‭ ‬له‭ ‬مشاركة‭ ‬ملفتة‭ ‬في‭ ‬مشهدية‭ ‬الأغنية‭ ‬‮«‬تيريتوري‮»‬‭ ‬الإيقاعية،‭ ‬التي‭ ‬تمّ‭ ‬تأديتها‭ ‬في‭ ‬الجزائر‭ ‬عام‭ ‬‮٧١٠٢،‭ ‬وجسّد‭ ‬فيها‭ ‬شخصية‭ ‬مغترب‭ ‬جزائري‭ ‬يحتفل‭ ‬بين‭ ‬أهله‭ ‬وأقاربه‭ ‬بعودته‭ ‬الى‭ ‬بلاده‭ ‬بعد‭ ‬طول‭ ‬غياب‭. ‬وقد‭ ‬حقّق‭ ‬الفيديو‭ ‬كليب‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬إصداره‭ ‬نجاحًا‭ ‬كبيرًا،‭ ‬إذ‭ ‬شاهده‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮٠٤ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬لغاية‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬شبكة‭ ‬الإنترنت،‭ ‬وحاز‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الجوائز‭ ‬في‭ ‬مهرجانات‭ ‬مختلفة‭.‬

المسرح

تسنّى‭ ‬له‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المسرحيات‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬‮٤١٠٢،‭ ‬أبرزها‭ ‬مسرحية‭ ‬‮«‬لي‭ ‬فوربوري‭ ‬دي‭ ‬سكابين‮»‬،‭ ‬للكاتب‭ ‬التاريخي‭ ‬‮«‬موليير‮»‬،‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬سيلفستر‮»‬،‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬‮«‬تيغران‭ ‬ميخيتاريان‮»‬،‭ ‬في‭ ‬مسرح‭ ‬‮«‬نوتر‭ ‬دام‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٦١٠٢؛‭ ‬والمسرحية‭ ‬الشعرية‭ ‬‮«‬بور‭ ‬بريزان‮»‬‭ ‬للمخرج‭ ‬‮«‬أوليفيي‭ ‬بي‮»‬،‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬مدينة‭ ‬‮«‬آفينيون‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٨١٠٢،‭ ‬لاقى‭ ‬فيها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإعجاب‭ ‬على‭ ‬أدائه‭. ‬إلاّ‭ ‬أن‭ ‬السينما‭ ‬بقيت‭ ‬هدفه‭ ‬الأول‭.‬

المسلسلات‭ ‬التلفزيونية

شارك‭ ‬في‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬نوكس‮»‬،‭ ‬للمخرج‭ ‬الفرنسي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬تونسي‭ ‬‮«‬مبروك‭ ‬المشري‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٧١٠٢،‭ ‬عرض‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬‮«‬كنال‭ ‬بلاس‮»‬‭ ‬الفرنسية؛‭ ‬ومسلسل‭ ‬‮«‬لي‭ ‬سوفاج‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬للفرنسية‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬بولوني‭ ‬‮«‬ريبيكا‭ ‬زلوتوسكي‮»‬‭ ‬والكاتب‭ ‬الفرنسي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬جزائري‭ ‬‮«‬صبري‭ ‬لواتا‮»‬،‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬‮«‬كنال‭ ‬بلاس‮»‬،‭ ‬لاقى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬النجاح‭. ‬ومسلسل‭ ‬‮«‬الجزائر‭ ‬كونفيدانسيال‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٠٢٠٢،‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬‮«‬آرتي‮»‬‭.‬

الأفلام

شارك‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأفلام‭ ‬القصيرة،‭ ‬ومن‭ ‬بينها‭: ‬‮«‬سلطة،‭ ‬طماطم،‭ ‬وبصل‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٥١٠٢؛‭ ‬للمخرج‭ ‬جول‭ ‬تالبو؛‭ ‬و«أنا‭ ‬جرح‮»‬،‭ ‬للمخرج‭ ‬‮«‬ليو‭ ‬بيجاوي‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٧١٠٢؛‭ ‬و«الى‭ ‬اللقاء‭ ‬توم‭ ‬سيليك‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٨١٠٢؛‭ ‬وقام‭ ‬بأدوار‭ ‬مختلفة‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬‮٧١٠٢،‭ ‬في‭ ‬الأفلام‭ ‬الرئيسية‭ ‬التالية‭:‬

‮«‬إنتر‭ ‬راي‮»‬،‭ ‬لكارمن‭ ‬ألساندريني،‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬صفيان‮»‬،‭ ‬صدر‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬‮٨١٠٢؛‭ ‬و«لوم‭ ‬فيديل‮»‬‭ (‬‮«‬الرجل‭ ‬المخلص‮»‬‭)‬،‭ ‬لـ«لويس‭ ‬غاريل‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٨١٠٢؛‭ ‬و«بانليوزار‮»‬‭ (‬أبناء‭ ‬الضواحي‭)‬،‭ ‬لـ«كيري‭ ‬جيمس‮»‬‭ ‬و«ليلى‭ ‬سي‮»‬،‭ ‬أواخر‭ ‬عام‭ ‬‮٩١٠٢؛

إضافة‭ ‬لأفلام‭ ‬أخرى‭ ‬كانت‭ ‬مبرمجة‭ ‬لعام‭ ‬‮٠٢٠٢،‭ ‬منها‭:‬

‮«‬تروبيك‭ ‬دو‭ ‬لا‭ ‬فيولانس‮»‬‭ (‬‮«‬مدار‭ ‬العنف‮»‬‭)‬،‭ ‬لمانويل‭ ‬شابيرا؛‭ ‬و«أخوتي‭ ‬وأنا‮»‬،‭ ‬لـ‮«‬يوهان‭ ‬مانكا»؛‭ ‬و«زهرة‭ ‬في‭ ‬الفم‮»‬،‭ ‬لأريك‭ ‬بودلير؛‭ ‬مع‭ ‬الأشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬وكيلته‭ ‬السينمائية‭ ‬تدعى‭ ‬‮«‬خوانيتا‭ ‬فلاج‮»‬،‭ ‬رئيسة‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬فيلم‭ ‬تالنتس‮»‬‭ (‬‮«‬مواهب‭ ‬سينمائية‮»‬‭)‬،‭ ‬يستشيرها‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬قراراته‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬السينمائي‭.‬

‮٠٠٧‬،‭ ‬‮«‬نو‭ ‬تايم‭ ‬تو‭ ‬داي‮»‬

أبرز‭ ‬نجاحاته‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬زال‭ ‬في‭ ‬السابعة‭ ‬والعشرين،‭ ‬إختياره‭ ‬للإنضمام‭ ‬الى‭ ‬عداد‭ ‬الممثلين‭ ‬الرئيسيين‭ ‬في‭ ‬أحدث‭ ‬أفلام‭ ‬‮«‬العميل‭ ‬السري‭ ‬البريطاني‭ ‬‮٠٠٧»‬،‭ ‬الذي‭ ‬سيكون‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬نو‭ ‬تايم‭ ‬تو‭ ‬داي‮»‬‭ (‬‮«‬لا‭ ‬وقت‭ ‬للموت‮»‬‭)‬،‭ ‬عوضاً‭ ‬عن‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‭ ‬‮٥٢»‬‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬مقرّرًا‭ ‬في‭ ‬البداية،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬سلسلة‭ ‬أفلام‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭ ‬الشهيرة‭.‬

من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬يعرض‭ ‬الفيلم‭ ‬في‭ ‬موعده‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬إبريل‭ ‬‮١٢٠٢،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬تأجل‭ ‬صدوره‭ ‬في‭ ‬موعده‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬ثم‭ ‬عادت‭ ‬وحالت‭ ‬قيود‭ ‬كورونا‭ ‬دون‭ ‬عرضه‭ ‬عام‭ ‬‮٠٢٠٢،‭ ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬بأن‭ ‬الأجزاء‭ ‬الأساسية‭ ‬من‭ ‬مراحل‭ ‬التصوير‭ ‬قد‭ ‬تم‭ ‬إنجازها‭.‬

الفيلم‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬الأميركي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬ياباني‭ ‬‮«‬كاري‭ ‬جوجي‭ ‬فوكوناغا‮»‬،‭ ‬وإنتاج‭ ‬‮«‬إيون‭ ‬برودكشون‮»‬‭ ‬و«مترو‭ ‬غولدن‭ ‬ماير‮»‬،‭ ‬بميزانية‭ ‬عامة‭ ‬مقدارها‭ ‬‮٠٥٢ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬وتنشره‭ ‬‮«‬يونيفرسال‭ ‬بيكتشرز‮»‬‭ ‬للمرة‭ ‬الاولى،‭ ‬عوضاً‭ ‬عن‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬سوني‮»‬‭.‬

تجدر‭ ‬الأشارة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬أفلام‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭ ‬لاقت‭ ‬رواجًا‭ ‬عالميًا‭ ‬منذ‭ ‬إطلاقها‭ ‬عام‭ ‬‮٤٥٩١،‭ ‬مع‭ ‬صدور‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬كازينو‭ ‬روايال‮»‬‭ ‬بطولة‭ ‬الأميركي‭ ‬‮«‬باري‭ ‬نلسون‮»‬،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬توالى‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الممثلين‭ ‬الكبار‭ ‬على‭ ‬دور‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬،‭ ‬أبرزهم‭ -‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬‮٢٦٩١- ‬البريطاني‭ ‬‮«‬شون‭ ‬كونيري‮»‬‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬“دكتور‭ ‬نو”،‭ ‬وقد‭ ‬توفي‭ ‬عن‭ ‬عمر‭ ‬ناهز‭ ‬ال‭ ‬‮٠٩ ‬عامًا‭ ‬بتاريخ‭ ‬‮١٣ ‬أكتوبر‭ ‬‮٠٢٠٢. ‬تلاه‭ ‬في‭ ‬تجسيد‭ ‬دور‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭: ‬‮«‬جورج‭ ‬لازنبي‮»‬،‭ ‬و«روجر‭ ‬موور‮»‬،‭ ‬و«تيموتي‭ ‬دالتون‮»‬،‭ ‬و«بيرس‭ ‬بروسنان‮»‬،‭ ‬وآخرهم‭ ‬‮«‬دانييل‭ ‬كريج‮»‬‭.‬

أما‭ ‬الممثل‭-‬المفاجأة‭ ‬الذي‭ ‬سيقوم‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬العميل‭ ‬السري‭ ‬‮٠٠٧»‬‭ ‬في‭ ‬الفيلم‭ ‬الجديد‭ ‬عام‭ ‬‮١٢٠٢،‭ ‬فسيكون‭ ‬إمرأة،‭ ‬وذات‭ ‬بشرة‭ ‬سوداء،‭ ‬ستجسّدها‭ ‬الممثلة‭ ‬البريطانية‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬جامايكي‭ ‬‮«‬لاشانا‭ ‬لينش‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬سبق‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬قامت‭ ‬بدور‭ ‬البطولة‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬كابتن‭ ‬مارفل‮»‬‭ ‬مطلع‭ ‬عام‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬‮٧٨٩١.‬

والمؤسف‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬قد‭ ‬جلب‭ ‬للممثلة‭ ‬الجميلة‭ ‬والقديرة‭ ‬كمًا‭ ‬من‭ ‬الإعتراضات‭ ‬والتهجمات‭ ‬الشخصية،‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬العنصري‭ ‬والمعادي‭ ‬للنساء،‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي؛‭ ‬تمامًا‭ ‬كما‭ ‬سبق‭ ‬أن‭ ‬حصل‭ ‬مع‭ ‬الممثل‭ ‬البريطاني‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬‮«‬سييراليوني‮»‬‭ ‬‮«‬إدريس‭ ‬إلبا‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬نال‭ ‬قدراً‭ ‬مماثلاً‭ ‬من‭ ‬التهجمات،‭ ‬عندما‭ ‬سرت‭ ‬أنباء‭ ‬بأنه‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬وقع‭ ‬عليه‭ ‬الأختيار‭ ‬لخلافة‭ ‬‮«‬دانييل‭ ‬كريغ‮»‬،‭ ‬ما‭ ‬دفعه‭ ‬للأعتذار‭ ‬عن‭ ‬أداء‭ ‬الدور‭.‬

أما‭ ‬الممثلة‭ ‬الأميركية‭ ‬ذات‭ ‬البشرة‭ ‬السوداء‭ ‬‮«‬ترينا‭ ‬باركس‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بالتمثيل‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬داياموندس‭ ‬آر‭ ‬فور‭ ‬إيفر‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮١٧٩١،‭ ‬فقالت‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬بأمكانها‭ ‬أن‭ ‬تتصوّر‭ ‬أن‭ ‬يجسّد‭ ‬دور‭ ‬جيمس‭ ‬بوند‭ ‬رجل‭ ‬ببشرة‭ ‬سوداء،‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬يمكنها‭ ‬أن‭ ‬تتصور‭ ‬أن‭ ‬تجسده‭ ‬إمرأة‭ ‬ذات‭ ‬بشرة‭ ‬سوداء‮»‬‭.‬

إكتفت‭ ‬‮«‬لاشانا‭ ‬لينش‮»‬‭ ‬من‭ ‬جهتها‭ ‬بالقول‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬المداخلات‭ ‬في‭ ‬نوفبر‭ ‬‮٠٢٠٢: ‬‮«‬إني‭ ‬إمرأة‭ ‬ببشرة‭ ‬سوداء،‭ ‬وسيكون‭ ‬علي‮»‬‭ ‬أن‭ ‬أتنبه‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬الجدل‭ ‬سوف‭ ‬يأتي،‭ ‬وبأني‭ ‬أصبحت‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬تطوّر‭ ‬ثوري‭ ‬جدًا

أضافت‭: ‬‮«‬إن‭ ‬هذه‭ ‬التهجمات‭ ‬لا‭ ‬تثبط‭ ‬عزيمتي‭. ‬أشعر‭ ‬فقط‭ ‬بالحزن‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الناس‭ ‬لمثل‭ ‬هذه‭ ‬المواقف‭ ‬التي‭ ‬يتخذونها‭. ‬هم‭ ‬ليسوا‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬خسيس،‭ ‬لا‭ ‬بل‭ ‬هم‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬محزن‭. ‬المسألة‭ ‬لا‭ ‬تتعلّق‭ ‬بي‭ ‬كشخص‭ ‬مستهدف‭ ‬بحد‭ ‬ذاته،‭ ‬إذ‭ ‬أنهم‭ ‬يعترضون‭ ‬على‭ ‬مبدأ‭ ‬وعلى‭ ‬فكرة‭ ‬لا‭ ‬علاقة‭ ‬لها‭ ‬بحياتي‭ ‬كشخص؛‭ ‬أي‭ ‬أنه‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬إمرأة‭ ‬ببشرة‭ ‬سوداء‭ ‬غيري‭ ‬قد‭ ‬قامت‭ ‬بالدور‭ ‬نفسه،‭ ‬لكانت‭ ‬تعرضت‭ ‬للإساءة‭ ‬نفسها‮»‬‭. ‬ولفتت‭ ‬الى‭ ‬أنها‭ ‬تحضرت‭ ‬لمثل‭ ‬ردود‭ ‬الفعل‭ ‬هذه،‭ ‬وأخرجت‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحاضر‭ ‬من‭ ‬صفحاتها‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭.‬

وواقع‭ ‬الحال‭ ‬أنها‭ ‬ستقوم‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬عميل‭ ‬رقم‭ ‬‮٠٠٧»‬‭ ‬جديد،‭ ‬وستحمل‭ ‬لقب‭ ‬‮«‬نومي‮»‬،‭ ‬وليس‭ ‬‮«‬بوند‮»‬،‭ ‬طالما‭ ‬أن‭ ‬إسم‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭ ‬هو‭ ‬إسم‭ ‬رجل؛‭ ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬بأنه‭ ‬سيتبين‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬الفيلم،‭ ‬أن‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭ ‬نفسه‭ ‬الذي‭ ‬سيستمر‭ ‬بتجسيده‭ ‬‮«‬دانييل‭ ‬كريغ‮»‬،‭ ‬سيظهر‭ ‬كعميل‭ ‬سري‭ ‬غادر‭ ‬الخدمة‭ ‬الفعلية‭ ‬ومقيم‭ ‬في‭ ‬جامايكا،‭ ‬إنما‭ ‬جاء‭ ‬صديق‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬وكالة‭ ‬الأستخبارات‭ ‬الأميركية‭ ‬ليطلب‭ ‬منه‭ ‬مساعدته،‭ ‬بصفته‭ ‬عميل‭ ‬بريطاني‭ ‬سابق‭ ‬مقتدر،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬عالم‭ ‬مفقود‭ ‬ومخطوف‭.‬

أي‭ ‬أن‭ ‬‮«‬ليشانا‮»‬‭ ‬ستقوم‭ ‬بدورها‭ ‬بصفتها‭ ‬‮«‬نومي‭- ‬العميل‭ ‬‮٠٠٧»‬،‭ ‬وليس‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭ ‬بحد‭ ‬ذاته،‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال‭ ‬سوى‭ ‬رجل‭.‬

القسم‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬الفيلم‭ ‬تمّ‭ ‬تصويره‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬دول،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬جامايكا‭ (‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬ولدت‭ ‬فيه‭ ‬أصلاً‭ ‬فكرة‭ ‬وشخصية‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭ ‬في‭ ‬مخيلة‭ ‬المؤلف‭ ‬البريطاني‭ ‬‮«‬أيان‭ ‬فليمينغ‮»‬‭)‬،‭ ‬وفي‭ ‬النروج،‭ ‬وبريطانيا،‭ ‬وإيطاليا،‭ ‬وإستديوهات‭ ‬‮«‬باينوود‮»‬‭ ‬في‭ ‬قرية‭ ‬‮«‬آيفر‭ ‬هيث‮»‬‭ ‬القريبة‭ ‬من‭ ‬لندن‭.‬

وستظهر‭ ‬في‭ ‬الفيلم‭ ‬سيارة‭ ‬سباق‭ ‬زرقاء‭ ‬وسوداء،‭ ‬من‭ ‬علامة‭ ‬‮«‬أستون‭ ‬مارتن‮»‬،‭ ‬في‭ ‬مشهد‭ ‬مطاردة‭ ‬في‭ ‬شوارع‭ ‬مدينة‭ ‬‮«‬ماتيرا‮»‬‭ ‬جنوب‭ ‬إيطاليا‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‮ ‬‭ ‬أن‭ ‬‮«‬كريغ‮»‬‭ ‬أصيب‭ ‬بالخطأ‭ ‬بجرح‭ ‬في‭ ‬كاحله‭ ‬خلال‭ ‬التصوير‭ ‬في‭ ‬جامايكا،‭ ‬تعافى‭ ‬منه‭ ‬بعد‭ ‬خضوعه‭ ‬لعملية‭ ‬جراحية‭ ‬صغيرة‭. ‬ويرجح‭ ‬كذلك‭ ‬أن‭ ‬يتوقف‭ ‬فعلاً‭ ‬عن‭ ‬الإضطلاع‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭ ‬مستقبلاً‭.‬

أما‭ ‬دالي‭ ‬بن‭ ‬صلاح‭ ‬تحديدًا،‭ ‬فلم‭ ‬يعرف‭ ‬بالتأكيد‭ ‬بعد،‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬سيقوم‭ ‬بدور‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬المدافعين‭ ‬عن‭ ‬التاج‭ ‬البريطاني‭ ‬أو‭ ‬أعدائه،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬سيعهد‭ ‬اليه،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬قال،‭ ‬بدور‭ ‬جندي‭ ‬من‭ ‬المرتزقة،‭ ‬يعمل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬منظمة‭ ‬معروفة،‭ ‬يتواجه‭ ‬في‭ ‬عراك‭ ‬جسدي‭ ‬مباشر‭ ‬مع‭ ‬‮«‬جيمس‭ ‬بوند‮» ‬‭ ‬أضاف‭ ‬بأنه‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬الجائز‭ ‬البوح‭ ‬بالمزيد‭ ‬من‭ ‬المعلومات‭ ‬وبكامل‭ ‬معطيات‭ ‬وتفاصيل‭ ‬الفيلم‭ ‬قبل‭ ‬عرضه،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬الأمر‭ ‬يتعلّق‭ ‬بمستلزمات‭ ‬حسن‭ ‬التسويق،‭ ‬وأن‭ ‬المضمون‭ ‬والأدوار‭ ‬قد‭ ‬تتغير‭ ‬في‭ ‬التخريجة‭ ‬الأخيرة‭ ‬للسيناريو‭.‬

وبالتالي‭ ‬سيقوم‭ ‬‮«‬دالي‮»‬‭ ‬بدور‭ ‬بارز،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬الممثلين‭ ‬‮«‬دانييل‭ ‬كريغ‮» ‬‭ ‬بدور‭ ‬جيمس‭ ‬بوند،‭ ‬و«لاشانا‭ ‬لينش‮»‬‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬نومي‮»‬‭ ‬العميلة‭ ‬السرية‭ ‬البريطانية‭ ‬رقم‭ ‬‮٠٠٧‬،‭ ‬و«رامي‭ ‬مالك‮»‬‭ ‬في‭ ‬الدور‭ ‬المواجه،‭ ‬و«بن‭ ‬ويشو‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يزوّد‭ ‬العملاء‭ ‬بالمعدات‭ ‬اللازمة،‭ ‬و«ليا‭ ‬سيدو‮»‬،‭ ‬و«ناومي‭ ‬هاريس‮»‬،‭ ‬وغيرهم‭…‬

والملفت‭ ‬أن‭ ‬‮«‬دالي‮»‬‭ ‬نشر‭ ‬في‭ ‬فيديو‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬للممثلين‭ ‬عام‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬التعليق‭ ‬الحرفي‭ ‬التالي‭: ‬‮«‬إسمي‭ ‬دالي‭ ‬بن‭ ‬صلاح،‭ ‬فرنسي‭ ‬وجزائري‭. ‬عندما‭ ‬كنت‭ ‬طفلاً‭ ‬كنت‭ ‬أحلم‭ ‬بأن‭ ‬أكون‭ ‬جيمس‭ ‬بوند‭. ‬ولما‭ ‬أصبحت‭ ‬في‭ ‬العشرين‭ ‬بدا‭ ‬الأمر‭ ‬كمجرد‭ ‬مزحة‭… ‬والآن‭ ‬ها‭ ‬أنا‮»‬‭.‬‮ ‬

كذلك‭ ‬فأن‭ ‬الممثل‭ ‬الهوليودي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬مصري‭ ‬رامي‭ ‬مالك،‭ ‬الحائز‭ ‬جائزة‭ ‬‮«‬أوسكار‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬صرح‭ ‬من‭ ‬جهته‭ ‬بأنه‭ ‬لم‭ ‬يقبل‭ ‬بالقيام‭ ‬بأي‭ ‬دور‭ ‬ملتصق‭ ‬بالإرهاب‭ ‬أو‭ ‬بأي‭ ‬صورة‭ ‬نمطية‭ ‬سلبية‭ ‬أخرى‭ ‬تتعلق‭ ‬بالدين‭ ‬أو‭ ‬بالعقائد؛‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬سيقوم‭ ‬فعلاً‭ ‬بالدور‭ ‬الأساسي‭ ‬المواجه‭ ‬لـ«جيمس‭ ‬بوند‮»‬‭. ‬وقد‭ ‬أفاد‭ ‬بذلك،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فيديو‭ ‬قصير‭ ‬نشر‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬تويتر،‭ ‬وعد‭ ‬فيه‭ ‬بالكثير‭ ‬من‭ ‬المقالب‭ ‬والتشويق‭.‬

هواياته

من‭ ‬هوايات‭ ‬دالي‭ ‬بن‭ ‬صلاح‭ ‬ممارسة‭ ‬الرياضة‭ ‬بشغف،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم،‭ ‬والـ«كاراتي‮»‬،‭ ‬وفن‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬النفس‭ ‬الياباني‭ ‬المعروف‭ ‬بألـ«أيكيدو‮»‬‭ ‬الشبيه‭ ‬بالجودو‭.‬

أما‭ ‬أنواع‭ ‬الملاكمة،‭ ‬وبخاصة‭ ‬الملاكمة‭ ‬التايلاندية‭ ‬التي‭ ‬يهواها،‭ ‬فقد‭ ‬باتت‭ ‬أقرب‭ ‬لديه‭ ‬الى‭ ‬الإحتراف‭ ‬منها‭ ‬الى‭ ‬الهواية،‭ ‬خاصة‭ ‬وأنه‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المنافسات‭ ‬كما‭ ‬ذكرنا‭.‬

يهوى‭ ‬السينما‭ ‬منذ‭ ‬الصغر‭ ‬كما‭ ‬يقول،‭ ‬وكانت‭ ‬أكثر‭ ‬الأفلام‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يتابعها‭ ‬في‭ ‬المنزل‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬والديه،‭ ‬أفلام‭ ‬الأكشون‭ ‬الآسيوية‭.‬

2021-04-14

من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتألّق‭ ‬الممثل‭ ‬السوري‭ ‬محمد‭ ‬الأحمد‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬رمضان‭ ‬2021،‭ ‬فهذا‭ ‬الممثل‭ ‬المفعم‭ ‬بالنشاط‭ ‬والحيوية‭ ‬والمتميّز‭ ‬بجاذبيته‭ ‬وأدائه،‭ ‬يعد‭ ‬محبيه‭ ‬بمسلسلين‭ ‬مميزين‭ ‬ضمن‭ ‬مسلسلات‭ ‬الموسم‭ ‬الرمضاني،‭ ‬يتوقع‭ ‬لهما‭ […]

تعتبر‭ ‬الممثلة‭ ‬التركية‭ ‬بيرغوزار‭ ‬كوريل‭ ‬من‭ ‬الممثلات‭ ‬القلائل‭ ‬اللواتي‭ ‬تحقّق‭ ‬مسلسلاتهنّ‭ ‬أعلى‭ ‬نسب‭ ‬مشاهدة‭ ‬منذ‭ ‬حلقاتها‭ ‬الأولى،‭ ‬بدءًا‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬ويبقى‭ ‬الحب‮»‬‭ ‬مع‭ ‬خالد‭ ‬أرغنش‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬زوجها‭ ‬فـي‭ ‬ما‭ […]

2021-04-13

بات‭ ‬إجتماع‭ ‬العائلة‭ ‬حول‭ ‬التلفاز‭ ‬لمتابعة‭ ‬المسلسلات‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬من‭ ‬التقاليد‭ ‬الثابتة‭ ‬فـي‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‭ ‬حيث‭ ‬يعتبر‭ ‬رمضان‭ ‬الموسم‭ ‬الأبرز‭ ‬والأهم‭ ‬لعرض‭ ‬الإنتاجات‭ ‬التلفزيونية‭. ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬شهد‭ ‬قطاع‭ ‬الدراما‭ […]

2021-04-08

يترقّب‭ ‬محبّو‭ ‬السينما‭ ‬النسخة‭ ‬الـ93‭ ‬من‭ ‬جوائز‭ ‬الأوسكار‭ ‬المقرّرة‭ ‬فـي‭ ‬25‭ ‬أبريل‭ ‬والتي‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬التوقّعات‭ ‬ستجري‭ ‬حضورياً‭ ‬وليس‭ ‬افتراضياً‭ ‬فـي‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬مسرح‭ ‬‮«‬دولبي‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬هوليوود،‭ ‬وللمرة‭ ‬الأولى،‭ ‬فـي‭ […]

Prada راحة، حرية ومتعة تتخذ مجموعة Prada للملابس من إبتكار ميوتشيا برادا وراف سيمونز أساسًا لها وهي تعتبر أن الفرد بجسمه وحريته هو أساس كلّ شيء.وقد تمّ اختيار أقمشة المجموعة […]

Dior الأناقة بلمسات فنية تربط هذه المجموعة ما بين الماضي والحاضر، فتشكّل نافذةً على التاريخ والإرث، وإلى جانب التراث هناك التصاميم المعاصرة إذ تعاون كيم جونز و«ديور» فـي هذه المجموعة، […]

صحيح أن دخول المرأة الى عالم اكتشاف الفضاء ليس بجديد بل هو فـي الحقيقة نتيجة تراكمية لتضحيات مئات السيدات اللواتي ناضلن وحلمنا بالوصول واكتشاف ماهو أبعد وأعمق …   على […]

حقّق السباح المحترف المصري عمر سيد شعبان الذي يبلغ من العمر 21 عاماً، الرقم القياسي العالمي فـي غينيس للأرقام القياسية لأعلى قفزة مائية بإستخدام الزعانف بعد أن حلّق بارتفاع 2,30 […]

  كان لوباء COVID-19 تأثير هائل على عالم كرة القدم بأكمله، إذ تسبّب فـي انخفاض كبير فـي عائدات الأندية والقيمة السوقية للاعبيها، ووفقًا للبيانات المقدمة من Safe Betting Sites، تراجعت […]

تستعدّ المملكة العربية السعودية لاستضافة أول سباق فورمولا1 فـي المملكة العربية على أراضيها بين 3 و5 ديسمبر المقبل وهو سباق الجولة ما قبل الأخيرة لموسم الفورمولا 1 الحالي، الذي يتألف […]

١١ أبريل عبد الله الأول بن الحسين بن علي ، مواليد ١٨٨٢ في مدينة مكة المكرمة، يصبح الأمير الهاشمي لإمارة شرق الأردن، التي نشأت في ١١ إبريل كإمارة تحت الإنتداب […]

2021-03-19

تقع‭ ‬كانتون‭ ‬دي‭ ‬فود‭ ‬فـي‭ ‬قلب‭ ‬أوروبا،‭ ‬يخدمها،‭ ‬مطار‭ ‬جنيڤ‭ ‬الدولي،‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يبعد‭ ‬سوى‭ ‬40‭ ‬دقيقة‭ ‬بالقطار‭ ‬عن‭ ‬لوزان‭. ‬تشترك‭ ‬فـي‭ ‬حدودها‭ ‬مع‭ ‬فرنسا‭ ‬ومقاطعات‭ ‬جنيڤ‭ ‬ونيوتشاتيل‭ ‬وفريبورغ‭ ‬وبيرن‭ […]

2021-03-17

العالمية‭ ‬ليست‭ ‬شرطًا‭ ‬حصريًا‭ ‬للنجاح‭. ‬فكم‭ ‬من‭ ‬ممثل‭ ‬ناجح‭ ‬فـي‭ ‬مختلف‭ ‬القارات‭ ‬جمع‭ ‬الموهبة‭ ‬وحسن‭ ‬الأداء‭ ‬والنجومية‭ ‬المطلقة‭ ‬فـي‭ ‬بيئته،‭  ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يطرق‭ ‬أو‭ ‬تُفتح‭ ‬له‭ ‬أبواب‭ ‬هوليوود‭. ‬فـي‭ ‬المقابل،‭  […]

من‭ ‬أول‭ ‬إطلالة‭ ‬لها‭ ‬حجزت‭ ‬مي‭ ‬عزّ‭ ‬الدين‭ ‬لنفسها‭ ‬مكاناً‭ ‬بين‭ ‬نجوم‭ ‬الصفّ‭ ‬الأول‭ ‬فـي‭ ‬السينما‭ ‬المصرية‭.‬ فعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬كونها‭ ‬لم‭ ‬تتخصّص‭ ‬فـي‭ ‬التمثيل،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬تألقت‭ ‬بدور‭ ‬البطولة‭ […]

٤ ‬‭ ‬مارس الرئيس‭ ‬الجمهوري‭ ‬المنتخب‭ ‬الـ‭ ‬‮٩٢ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأميركية‭ ‬وورين‭ ‬ج‭. ‬هاردينغ،‭ ‬يتسلم‭ ‬رسميًا‭ ‬مهامه‭ ‬الدستورية،‭ ‬خلفًا‭ ‬للرئيس‭ ‬وودرو‭ ‬ويلسون،‭ ‬إلاI‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يكمل‭ ‬ولايته‭ ‬بسبب‭ ‬إصابته‭ ‬بنوبة‭ […]