اللعبة الأكثر شعبية وإنتشارًا
كرة القدم
عرفها الأقدمون، توحّدت قواعدها في القرن التاسع عشر وتبقى متوثبة رغم التحدّيات

This slideshow requires JavaScript.

هي‭ ‬أكثر‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬التي‭ ‬تستهوي‭ ‬مئات‭ ‬الملايين‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القارات،‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الشغف‭ ‬والإلتزام‭ ‬والحماس‭. ‬وقد‭ ‬ظهر‭ ‬جليًا‭ ‬هذا‭ ‬التعلّق‭ ‬العاطفي‭ ‬العابر‭ ‬للقارات‭ ‬والحضارات‭ ‬بهذه‭ ‬اللعبة‭ ‬ونجومها،‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬تسبّبت‭ ‬به‭ ‬وفاة‭ ‬اللاعب‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬المميز‭ ‬دييغو‭ ‬مارادونا‭ ‬بتاريخ‭ ‬‮٥٢ ‬نوفمبر‭ ‬‮٠٢٠٢،‭ ‬من‭ ‬حزن‭ ‬عميق‭ ‬لدى‭ ‬محبي‭ ‬اللعبة،‭ ‬ومن‭ ‬إهتمام‭ ‬دولي‭ ‬شامل،‭ ‬بقطع‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬الإصطفافات‭ ‬المعهودة‭ ‬لصالح‭ ‬لاعب‭ ‬أو‭ ‬فريق‭ ‬بعينه‭.‬

يعود‭ ‬ذلك‭ ‬لمستوى‭ ‬التقدير‭ ‬لموهبة‭ ‬مارادونا‭ ‬وأدائه‭ ‬الرائع‭ ‬من‭ ‬جهة،‭ ‬ولما‭ ‬يرمز‭ ‬اليه‭ ‬أبطال‭ ‬اللعبة‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬ومهارة‭ ‬وتصميم‭ ‬على‭ ‬المواجهة‭ ‬والفوز‭  ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭.‬

تختلف‭ ‬تسمية‭ ‬اللعبة‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬الى‭ ‬أخرى‭. ‬دعيت‭ ‬‮«‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬الإتحاد‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٣٦٨١ ‬في‭ ‬إنكلترا،‭ ‬لتمييزها‭ ‬عن‭ ‬باقي‭ ‬الألعاب‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تحمل‭ ‬أيضًا‭ ‬إسم‭ ‬‮«‬فوتبول‮»‬،‭ ‬كلعبة‭ ‬‮«‬الرغبي‮»‬‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭.‬

وهي‭ ‬تسمى‭ ‬تحديدًا‭  ‬Football،‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬مثل‭ ‬بريطانيا‭ ‬وفرنسا‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى،‭ ‬أو‭  ‬Futebol‭ ‬بالبرتغالية‭ ‬لغة‭ ‬ألبرازيلي‭ ‬‮«‬بيلي‮»‬،‭ ‬أو‭  ‬Fútbol‭ ‬بالإسبانية‭ ‬لغة‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬ليونيل‭ ‬ميسي،‭ ‬أو‭  ‬Soccer‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأميركية،‭ ‬أو‭ ‬Calcio‭ ‬في‭ ‬إيطاليا،‭ ‬حيث‭ ‬يعود‭ ‬أصل‭ ‬الكلمة‭ ‬الى‭ ‬القرن‭ ‬السادس‭ ‬عشر‭.‬

البحث‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‮ ‬‭ ‬لا‭ ‬يكتمل‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬أسطر‭ ‬أو‭ ‬فقرات‭ ‬قليلة،‭ ‬وهو‭ ‬الذي‭ ‬صدرت‭ ‬بشأنه‭ ‬آلاف‭ ‬الكتب‭ ‬والمجلات‭ ‬والدراسات‭. ‬إلا‭ ‬أننا‭ ‬سنسعى‭ ‬لتلخيص‭ ‬أبرز‭ ‬عناصره،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭:‬

أنواع‭ ‬ألعاب‭ ‬الكرة؛‭ ‬نشوء‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم؛‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر؛‭ ‬توحيد‭ ‬قواعد‭ ‬اللعبة؛‭ ‬إنجازات‭ ‬وتحدّيات‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬العشرين؛‭ ‬الأطار‭ ‬المؤسساتي‭ ‬للعبة،إتحاد‭ ‬الفيفا؛‭ ‬تحدّيات‭ ‬الحروب‭ ‬والأوبئة؛‭ ‬أبرز‭ ‬المنافسات؛‭ ‬كأس‭ ‬العالم؛‭ ‬الألعاب‭ ‬الأولمبية؛‭ ‬المنافسات‭ ‬القارية؛‭ ‬المنافسات‭ ‬المحلية؛‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬والعالم‭ ‬العربي؛‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬للنساء؛‭ ‬مدى‭ ‬تأثير‭ ‬جائحة‭ ‬كورنا؛‭ ‬مستقبل‭ ‬اللعبة‭.‬

الكرة‭ ‬بشكلها‭ ‬وحركتها‭ ‬وديناميتها‭ ‬مادة‭ ‬جاذبة‭ ‬بحد‭ ‬ذاتها،‭ ‬وأوحت‭ ‬عبر‭ ‬التاريخ‭ ‬بإستعمالات‭ ‬وألعاب‭ ‬متنوعة،‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬تحديدًا‭ ‬ما‭ ‬زالت‭ ‬اللعبة‭ ‬الأكثر‭ ‬شعبية‭ ‬وإنتشارًا‭ ‬من‭ ‬بينها‭. ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬ألعاب‭ ‬الكرة،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬كرة‭ ‬القدم،‭ ‬الألعاب‭ ‬الرئيسية‭ ‬التالية‭:‬

‭-‬الكرة‭ ‬الطائرة،‭ ‬التي‭ ‬تلعب‭ ‬حصرًا‭ ‬باليدين‭ ‬بين‭ ‬فريقين،‭ ‬عبر‭ ‬شبكة‭ ‬فاصلة‭ ‬بينهما،‭ ‬بطول‭ ‬‮٩‬‭,‬‮٥‬‭ ‬متر‭ ‬وعلو‭ ‬متر‭ ‬واحد‭.‬

‭-‬الباسكت‭ ‬بول،‭ ‬التي‭ ‬تلعب‭ ‬كذلك‭ ‬بواسطة‭ ‬اليد،‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬إدخال‭ ‬الهدف‭ ‬في‭ ‬سلة‭ ‬خاصة‭ ‬على‭ ‬إرتفاع‭ ‬‮٣‬٫‮٥‬‭ ‬أمتار‭ ‬عن‭ ‬سطح‭ ‬الملعب‭.‬

‭-‬الرغبي،‭ ‬التي‭ ‬تنقل‭ ‬فيها‭ ‬الكرة‭ ‬بالأذرع‭  ‬وتمرر‭ ‬باليد‭ ‬وتركل‭ ‬كذلك‭ ‬بالرجل،‭ ‬وشكلها‭ ‬بيضاوي‭.‬

‭- ‬البايسبول،‭ ‬التي‭ ‬تلعب‭ ‬بواسطة‭ ‬مضرب‭ ‬وكرة‭ ‬صغيرة‭.‬

إضافة‭ ‬إلى‭ ‬ألعاب‭ ‬أخرى،‭ ‬تعتمد‭ ‬فيها‭ ‬أنواع‭ ‬كرة‭ ‬صغيرة‭ ‬الحجم‭ ‬مثل‭ ‬التنيس‭ ‬والغولف،‭ ‬وكرة‭ ‬الطاولة‭  ‬والهوكي‭ ‬على‭ ‬الجليد،‭ ‬والبولو‭ ‬من‭ ‬على‭ ‬ظهر‭ ‬الجياد،‭ ‬ولعبة‭ ‬اللهو‭ ‬المعروفة‭ ‬بالـ”بيبي‭ ‬فووت”،‭ ‬الى‭ ‬ما‭ ‬هنالك‭ ‬من‭ ‬ألعاب‭ ‬تنافسية‭ ‬هادفة‭…‬

أنواع‭ ‬ألعاب‭ ‬كرة‭ ‬القدم

الى‭ ‬جانب‭ ‬التنوّع‭ ‬في‭ ‬ألعاب‭ ‬الكرة‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬التمايز‭ ‬كذلك‭ ‬ولو‭ ‬بشكل‭ ‬محدود،‭ ‬ضمن‭ ‬فئة‭ ‬ألعاب‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬نفسها،‭ ‬أبرزها‭ ‬التالي‭:‬

‭-‬لعبة‭ ‬الرغبي،‭ ‬التي‭ ‬باتت‭ ‬تمارس‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأميركية،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬تميّزت‭ ‬في‭ ‬إنكلترا‭ ‬منتصف‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭. ‬مشهديتها‭ ‬تظهر‭ ‬اللاعبين‭ ‬وهم‭ ‬يحملون‭ ‬الكرة‭ ‬بأذرعهم،‭ ‬ويندفعون‭ ‬بها‭ ‬بعزم‭ ‬في‭ ‬الملعب‭ ‬بإتجاه‭ ‬المرمى،‭ ‬ويمررونها‭ ‬لبعضهم‭ ‬قذفًا‭ ‬باليدين‭. ‬إلاّ‭ ‬أنها‭ ‬تركل‭ ‬كذلك‭ ‬بالقدم،‭ ‬ضمن‭ ‬شروط،‭ ‬وصولاً‭ ‬الى‭ ‬الهدف‭.‬

وقد‭ ‬عيب‭ ‬على‭ ‬اللعبة‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬من‭ ‬المراحل،‭ ‬بأنها‭ ‬تسمح‭ ‬بالعنف‭ ‬المفرط،‭ ‬بمناسبة‭ ‬السعي‭ ‬لعرقلة‭ ‬تقدم‭ ‬الخصم‭ ‬باتجاه‭ ‬المرمى،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬مسكه‭ ‬وتعثيره‭ ‬أو‭ ‬ركله‭. ‬وقد‭ ‬تسببت‭ ‬أحيانًا‭ ‬بمقتل‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬اللاعبين،‭ ‬ما‭ ‬إستدعى‭ ‬تدخل‭ ‬رئيس‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬‮«‬تيودور‭ ‬روزفلت‮»‬‭ ‬نفسه،‭ ‬لعقد‭ ‬إجتماع‭ ‬بين‭ ‬فرق‭ ‬‮«‬هارفارد‮»‬‭ ‬و‮«‬يال‮»‬‭ ‬و«برنستون‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮١٩٠٥‬،‭ ‬لفرض‭ ‬ضوابط‭ ‬على‭ ‬اللاعبين،‭ ‬والتخفيف‭ ‬من‭ ‬قدر‭ ‬العنف‭ ‬والأذى‭ ‬الجسدي،‭ ‬الذي‭ ‬كانت‭ ‬تسمح‭ ‬وتتسبّب‭ ‬به‭ ‬المنافسات‭.‬

وبموازاة‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الأميركية،‭ ‬هناك‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الكندية،‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تختلف‭ ‬عنها‭ ‬إلا‭ ‬بشكل‭ ‬طفيف؛‭ ‬وكرة‭ ‬القدم‭ ‬الأسترالية،‭ ‬الأقرب‭ ‬الى‭ ‬الرغبي،‭ ‬بأسلوب‭ ‬أعنف‭ ‬بعض‭ ‬الشيء،‭ ‬وبأستعمال‭ ‬كرة‭ ‬حمراء‭ ‬اللون‭ ‬نهارًا‭ ‬وبيضاء‭ ‬أو‭ ‬صفراء‭ ‬اللون‭ ‬مساءً؛‭ ‬وهي‭ ‬لعبة‭ ‬منتشرة‭ ‬كذلك‭ ‬في‭ ‬نيوزيلاندا‭ ‬وجزر‭ ‬التونغا‭ ‬وساموا‭ ‬وفيدجي‭ ‬جنوب‭ ‬المحيط‭ ‬الهادي؛‭ ‬وكرة‭ ‬القدم‭ ‬المعروفة‭ ‬بألـ‮«‬غايليك‭ ‬فووتبول‮»‬،‭ ‬وفقًا‭ ‬للقواعد‭ ‬الإيرلندية؛‭ ‬وتتضمّن‭ ‬جميعها‭ ‬بعض‭ ‬التمايز‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬قواعد‭ ‬اللعبة‭.‬

كما‭ ‬تم‭ ‬إبتكار‭ ‬أنواع‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬السياق‭ ‬نفسه،‭  ‬مثل‭ ‬‮«‬إندور‭ ‬سوكر‮»‬‭ ‬أو‭ ‬‮«‬فوتسال‮»‬،‭ ‬أي‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬مغلقة،‭ ‬و«رابيدو‮»‬‭ ‬في‭ ‬أميركا‭ ‬اللاتينية،‭ ‬أو‭ ‬‮«‬بيتش‭ ‬سوكر‮»‬‭ ‬على‭ ‬رمل‭ ‬الشواطىء،‭ ‬أو‭ ‬تحت‭ ‬سطح‭ ‬الماء،‭ ‬وطرق‭ ‬لعب‭ ‬بقواعد‭ ‬تسهيلية‭ ‬للأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬إعاقات‭ ‬جسدية‭.‬

‬نشوء‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم

يعود‭ ‬إبتكار‭ ‬طرق‭ ‬أولية‭ ‬للعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الى‭ ‬عهود‭ ‬غابرة،‭ ‬حيث‭ ‬مورست‭ ‬في‭ ‬الصين‭ ‬منذ‭ ‬آلاف‭ ‬السنين،‭ ‬وكانت‭ ‬تدعى‭ ‬Cuju،‭ ‬ولفظها‭ ‬تسوتجو‭ ‬بالصينية‭ ‬أي‭ ‬ركل‭ ‬الكرة؛‭ ‬تلتها‭ ‬نسخة‭ ‬يابانية‭ ‬غير‭ ‬تنافسية‭ ‬الطابع،‭ ‬تدعى‭ ‬Kemari‭.‬

كما‭ ‬عرفت‭ ‬اليونان‭ ‬القديمة‭ ‬أنواعًا‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬ألعاب‭ ‬الكرة،‭ ‬تشبه‭ ‬الرغبي‭ ‬الحديثة،‭ ‬تدعى‭  ‬Episkyros؛‭ ‬وكذلك‭ ‬العهد‭ ‬الروماني،‭ ‬وفقًا‭ ‬لما‭ ‬وثقه‭ ‬الإتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭.‬

كما‭ ‬عرفت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشعوب‭ ‬منذ‭ ‬القدم،‭ ‬أنواعًا‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬اللعب‭ ‬بالكرة،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي،‭ ‬وفي‭ ‬أوروبا‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬وإيطاليا‭ ‬وإنكلترا‭ ‬منذ‭ ‬القرن‭ ‬الثاني‭ ‬عشر،‮ ‬‭ ‬كما‭ ‬تشير‭ ‬الى‭ ‬ذلك‭ ‬إعلانات‭ ‬صادرة‭ ‬عن‭ ‬الملك‭ ‬إدوارد‭ ‬الثالث‭ ‬عام‭ ‬‮٣٦٣١،‭ ‬وكذلك‭ ‬لدى‭ ‬سكان‭ ‬أميركا‭ ‬وأستراليا‭ ‬الأصليين‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬السابع‭ ‬عشر،‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬يتلهون‭ ‬بألعاب‭ ‬كرة‭ ‬منوعة‭ ‬كانت‭ ‬أقرب‭ ‬الى‭ ‬الكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬منها‭ ‬الى‭ ‬كرة‭ ‬القدم،‭ ‬كما‭ ‬تظهر‭ ‬ذلك‭ ‬بعض‭ ‬الرسوم‭.‬

أما‭ ‬التاريخ‭ ‬المحدّد‭ ‬لبروز‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬شكلها‭ ‬الحديث،‭ ‬فيعود‭ ‬الى‭ ‬بريطانيا‭ ‬منتصف‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر،‭ ‬وفقًا‭ ‬لتسلسل‭ ‬زمني‭ ‬أفضى‭ ‬إلى‭ ‬الإتفاق‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬القواعد‭ ‬والأصول،‭ ‬التي‭ ‬باتت‭ ‬ترعى‭ ‬هذه‭ ‬اللعبة‭ ‬الشديدة‭ ‬الرواج‭.‬

كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر

كانت‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬لعبة‭ ‬شائعة‭ ‬وغير‭ ‬منضبطة‭ ‬بقواعد‭ ‬ثابتة‭ ‬وملزمة‭. ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الجهود‭ ‬تسارعت‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر،‭ ‬وصولاً‭ ‬الى‭ ‬قوننتها‭ ‬في‭ ‬أطر‭ ‬موحدة‭.‬

‮ ‬‭-‬المدارس‭ ‬وقواعد‭ ‬كامبريدج

كانت‭ ‬هناك‭ ‬طرق‭ ‬مختلفة‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬الكرة‭ ‬ولممارسة‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم،‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المدارس‭ ‬في‭ ‬إنكلترا‭. ‬جرى‭ ‬جهد‭ ‬لتوحيد‭ ‬هذه‭ ‬القواعد‭ ‬عام‭ ‬‮٨٣٨١،‭ ‬عندما‭ ‬عقد‭ ‬إجتماع‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬‮«‬ترينتي‮»‬‭ ‬في‭ ‬كامبريدج،‭ ‬بحضور‭ ‬ممثلين‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬المدارس،‭ ‬وتمّ‭ ‬الإتفاق‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬بينها‭ ‬حينذاك،‭ ‬على‭ ‬تقنين‭ ‬أصول‭ ‬اللعبة،‭ ‬وتسهيل‭ ‬حسن‭ ‬ممارستها‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬بينهم،‭ ‬بما‭ ‬عرف‭ ‬بقواعد‭ ‬كامبريدج،‭ ‬هدفت‭ ‬هذه‭ ‬القواعد‭ ‬في‭ ‬جوهرها،‭ ‬إلى‭ ‬تحويل‭ ‬فرق‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الى‭ ‬مجموعات‭ ‬رياضية‭ ‬منظمة‭ ‬ومنضوية‭ ‬ضمن‭ ‬أطر‭ ‬قانونية،‭ ‬بعيدًا‭ ‬عن‭ ‬النظرة‭ ‬السائدة‭ ‬بأنها‭ ‬مجموعات‭ ‬عنفية،‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬أنها‭ ‬شبيهة‭ ‬بالعصابات‭.‬

تبلورت‭ ‬تاليًا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجهود،‭ ‬لتدريب‭ ‬التلاميذ‭ ‬على‭ ‬إحتواء‭ ‬ميلهم‭ ‬المتفلت‭ ‬نحو‭ ‬العنف،‭ ‬وإلزام‭ ‬أنفسهم‭ ‬بمزايا‭ ‬الإنضباط‭ ‬والشجاعة‭ ‬الشخصية‭ ‬والعمل‭ ‬الجماعي‭ ‬المنسق‭ ‬والمتكامل‭ .‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬كافيًا‭ ‬لتوحيد‭ ‬القواعد‭ ‬بصورة‭ ‬شاملة،‭ ‬بسبب‭ ‬وجود‭ ‬الأندية‭.‬

‭- ‬الأندية

لم‭ ‬تتمكن‭ ‬قواعد‭ ‬كامبريدج‭ ‬من‭ ‬فرض‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬الميادين‭. ‬ذلك‭ ‬أنه‭ ‬تشكّلت‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الحقبة،‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأندية‭ ‬غير‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالمدارس،‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬الناطق‭ ‬باللغة‭ ‬الإنكليزية؛‭ ‬وكانت‭ ‬تمارس‭ ‬اللعبة‭ ‬وفقًا‭ ‬لقوانين‭ ‬خاصة‭ ‬بها‭. ‬ومن‭ ‬بعض‭ ‬تلك‭ ‬الأندية‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬قوانينها،نادي‭ ‬شيفيلد‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬الذي‭ ‬تأسس‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬شيفيلد‭ ‬عام‭ ‬‮٧٥٨١.‬

‭- ‬توحيد‭ ‬قواعد‭ ‬اللعبة

أفضت‭ ‬الجهود‭ ‬التوحيدية‭ ‬التي‭ ‬بذلت‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬حينها،‭ ‬الى‭ ‬تشكيل‭ ‬إتحاد‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الأنكليزي‭ ‬عام‭ ‬‮٣٦٨١،‭ ‬الذي‭ ‬قام‭ ‬بأعتماد‭ ‬تسمية‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬الإتحاد‭- ‬أسوسياشون‭ ‬فووتبول،‭ ‬لتمييزها‭ ‬عن‭ ‬باقي‭ ‬ألعاب‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭.‬

وبعد‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬تطوير‭ ‬قواعد‭ ‬كامبريدج،‭ ‬ومراجعة‭ ‬قواعد‭ ‬الأندية،‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬تثبيت‭ ‬مجمل‭ ‬هذه‭ ‬القواعد‭ ‬والقوانين‭ ‬عام‭ ‬‮١٨٧٧‬‭.‬إلا‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الأندية‭ ‬بقيت‭ ‬عصية‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الأتفاق،‭ ‬وقامت‭ ‬من‭ ‬جانبها‭ ‬بتشكيل‭ ‬إتحاد‭ ‬مستقل،‭ ‬هو‭ ‬إتحاد‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬الرغبي،‭ ‬الذي‭ ‬له‭ ‬بعض‭ ‬القواعد‭ ‬الخاصة‭ ‬كما‭ ‬أشرنا‭ ‬أعلاه‭.‬

قواعد‭ ‬اللعبة

أبرز‭ ‬قواعد‭ ‬وقوانين‭ ‬اللعبة‭ ‬كما‭ ‬هي‭ ‬معتمدة‭ ‬اليوم،‭ ‬إستقرت‭ ‬على‮ ‬‭ ‬سبع‭ ‬عشرة،‭ ‬حددها‭ ‬وكرسها‭ ‬‮«‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الإتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‮»‬‭  ‬IFAB،‭ ‬الذي‭ ‬تأسس‭ ‬عام‭ ‬‮٦٨٨١،‭ ‬وينشرها‭ ‬ويسهر‭ ‬على‭ ‬تطبيقها‭ ‬إتحاد‭ ‬الفيفا،‭ ‬الذي‭ ‬تأسس‭ ‬عام‭ ‬‮٤٠٩١،‭ ‬علمًا‭ ‬بأن‭ ‬قرارات‭ ‬وتوجيهات‭ ‬مجلس‭ ‬الإتحاد‭ ‬تلعب‭ ‬كذلك‭ ‬دورًا‭ ‬إستكماليًا،‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬هذه‭ ‬الرياضة،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬القواعد‭ ‬الأساسية؛‭ ‬وبأن‭ ‬هناك‭ ‬لائحة‭ ‬عقوبات‭ ‬لكل‭ ‬مخالفة‭.‬

كما‭ ‬وضعت‭ ‬تباعًا‭ ‬بعض‭ ‬التعديلات‭ ‬التسهيلية‭ ‬لهذه‭ ‬القواعد،‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬خاصة،‭ ‬كتلك‭ ‬التي‭ ‬تتعلق‭ ‬مثلاً‭ ‬ببعض‭ ‬الفئات‭ ‬من‭ ‬اللاعبين،‭ ‬كالأطفال‭ ‬والناشئين‭ ‬والأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬إعاقات‭ ‬جسدية‭.‬

ويمكن‭ ‬تلخيص‭ ‬هذه‭ ‬القواعد‭ ‬كالتالي‭:‬

‮١‬‭-  ‬الملعب،‭ ‬بحيث‭ ‬يكون‭ ‬مستطيل‭ ‬الأبعاد،‭ ‬لا‭ ‬يزيد‭ ‬طوله‭ ‬عن‭ ‬‮٠٢١ ‬م‭. ‬ولا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬‮٩٠‬‭ (‬ويتراوح‮ ‬‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬‮٠٠١ ‬و‮٠١١‬م‭ ‬في‭ ‬ملاعب‭ ‬المباريات‭ ‬الرسمية‭)‬،‭ ‬ولا‭ ‬يزيد‭ ‬عرضه‭ ‬عن‭ ‬‮٠٩‬م‭. ‬ولا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬‮٥٤ (‬ويتراوح‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬‮٤٦ ‬و‭ ‬‮٥٧‬م‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬الرسمية‭)‬؛‭ ‬وكذلك‭ ‬كيفية‭ ‬رسم‭ ‬خطوط‭ ‬الملعب‭ (‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬خطي‭ ‬التماس،‭ ‬وخطي‭ ‬المرمى،‭ ‬وخط‭ ‬منتصف‭ ‬الملعب؛‭ ‬ومنطقة‭ ‬المرمى،‭ ‬بحيث‭ ‬يرسم‭ ‬خطان‭ ‬عموديان‭ ‬على‭ ‬خط‭ ‬المرمى،‭ ‬عند‭ ‬نهايتي‭ ‬الملعب،‭ ‬وعلى‭ ‬بعد‮٧‬٫‮٣٢‬‭ ‬من‭ ‬كلقائم،‭ ‬يمتدان‭ ‬داخل‭ ‬الملعب‭ ‬لنفس‭ ‬المسافة،‭ ‬ويوصلان‭ ‬بخط‭ ‬مواز‭ ‬لخط‭ ‬المرمى؛‭ ‬وتسمى‭ ‬المساحة‭ ‬المحصورة‭ ‬بين‭ ‬تلك‭ ‬الخطوط‭ ‬وخط‭ ‬المرمى،‭ ‬بمنطقة‭ ‬المرمى‭.‬

‭- ‬منطقة‭ ‬الجزاء‭ ‬وكيفية‭ ‬تحديدها،‭ ‬بحيث‭ ‬توضع‭ ‬علامة‭ ‬داخل‭ ‬كل‭ ‬منطقة‭ ‬من‭ ‬منطقتي‭ ‬الجزاء،‭ ‬تسمى‭ ‬بعلامة‭ ‬البينالتي،‭ ‬أو‭ ‬ضربة‭ ‬الجزاء‭.‬

‭- ‬المنطقة‭ ‬الركنية‭.‬

‭- ‬المرمى،‭ ‬مع‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬العارضة‭ ‬الأفقية‭ ‬ترتفع‭ ‬حافتها ‮٢‬،‮٤٤‬‭ ‬م‭. ‬عن‭ ‬سطح‭ ‬الأرض،‭ ‬ولا‭ ‬يزيد‭ ‬سمك‭ ‬وعرض‭ ‬العارضة‭ ‬وقائمي‭ ‬المرمى‭ ‬عن‭ ‬‮١٢‬،‮٥‬‭ ‬سنتم‭.‬

‮٢‬‭- ‬الكرة،‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬كروية‭ ‬الشكل‭ ‬بالكامل،‭ ‬بغطاء‭ ‬خارجي‭ ‬من‭ ‬الجلد،‭ ‬ولا‭ ‬يزيد‭ ‬محيطها‭ ‬عن‭ ‬‮٧٠‬‭ ‬سنتم،‭ ‬ولا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬‮٦٧‬٫‮٥‬‭ ‬سنتم؛‭ ‬ولا‭ ‬يزيد‭ ‬وزنها‭ ‬عند‭ ‬إبتداء‭ ‬اللعب‭ ‬عن‭ ‬‮٤٥٣‬‭ ‬غ،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬‮٣٩٦‬‭ ‬غ‭. ‬وتعاد‭ ‬الى‭ ‬الحكم‭ ‬عند‭ ‬نهاية‭ ‬المباراة‭.‬

‮٣‬‭- ‬اللاعبون،‭ ‬حيث‭ ‬تلعب‭ ‬المباراة‭ ‬بين‭ ‬فريقين‭ ‬لا‭ ‬يزيد‭ ‬عدد‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬عن‭ ‬‮١١‬‭ ‬لاعبًا،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬أحدهم‭ ‬حارس‭ ‬المرمى‭. ‬وهناك‭ ‬إمكانية‭ ‬لأسباب‭ ‬شتى،‭ ‬لإستبدال‭ ‬اللاعبين‭ ‬بغيرهم‭ ‬من‭ ‬الإحتياطيين‭ ‬أو‭ ‬البدلاء،‭ ‬وذلك‭ ‬بالتوافق،‭ ‬وبأذن‭ ‬من‭ ‬الحكم،‭ ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬بأن‭ ‬أقصى‭ ‬عدد‭ ‬التبديلات،‭ ‬غالباً‭ ‬ما‭ ‬يبلغ‭ ‬الثلاثة‭.‬

‮٤‬‭- ‬المعدات،‭ ‬بحيث‭ ‬يتكون‭ ‬زي‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬من‭ ‬القميص،‭ ‬والسروال‭ ‬القصير،‭ ‬والجوارب،‭ ‬والأحذية،‭ ‬وواقي‭ ‬الساقين‭. ‬ولا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تحتوي‭ ‬ملابس‭ ‬اللاعب،‮ ‬‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬يشكّل‭ ‬خطورة‭ ‬أو‭ ‬ضررًا‭ ‬على‭ ‬لاعب‭ ‬آخر،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬ثياب‭ ‬حارس‭ ‬المرمى،‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬ألوان‭ ‬بقية‭ ‬اللاعبين‭ ‬وعن‭ ‬الحكم‭.‬

أما‭ ‬أحذية‭ ‬اللعب‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬النعل،‭ ‬فيجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬لها‭ ‬مواصفات‭ ‬محددة،‭ ‬مذكورة‭ ‬بشكل‭ ‬تفصيلي،‭ ‬ومن‭ ‬غير‭ ‬المسموح‭ ‬مطلقًا‭ ‬وضع‭ ‬أو‭ ‬إدخال‭ ‬المعدن‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬نوع‭ ‬في‭ ‬الحذاء،‭ ‬تحت‭ ‬طائلة‭ ‬عدم‭ ‬السماح‭ ‬للاعب‭ ‬بالإشتراك‭ ‬في‭ ‬المباراة،‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يقم‭ ‬بأزالته‭.‬

‮٥‬‭- ‬الحكم،‭ ‬الذي‭ ‬يتمتع‭ ‬بالسلطة‭ ‬الكاملة‭ ‬لتطبيق‭ ‬قوانين‭ ‬اللعبة،‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمباراة‭ ‬التي‭ ‬يديرها،‭ ‬وتبدو‭ ‬سلطاته‭ ‬كأنها‭ ‬مطلقة،‭ ‬ضمن‭ ‬ضوابط‭ ‬القانون‭.‬

‮٦‬‭-‬بالنسبة‭ ‬للحكمين‭ ‬المساعدين،‭ ‬فهما‭ ‬يقومان‭ ‬بمساعدة‭ ‬الحكم‭ ‬الأساسي‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬مهمته‭. ‬ويتوجب‭ ‬على‭ ‬مراقبي‭ ‬الحدود‭ ‬اللذين‭ ‬يتزودان‭ ‬برايات،‭ ‬أن‭ ‬يبينا‭ ‬خروج‭ ‬الكرة‭ ‬من‭ ‬الملعب،‭ ‬ولأيمن‭ ‬الفريقين‭ ‬يعود‭ ‬الحق‭ ‬بالضربة‭ ‬الركنية‭ ‬أو‭ ‬رمية‭ ‬التماس،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يوافق‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬الحكم‭ ‬الرئيسي‭.‬

‮٧‬‭-‬مدة‭ ‬اللعب،‭ ‬بحيث‭ ‬تقسم‭ ‬المباراة‭ ‬الرسمية‭ ‬الى‭ ‬شوطين‭ ‬أو‭ ‬نصفين،‭ ‬يستغرق‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬‮٤٥‬‭ ‬دقيقة‭ ‬فعلية،‭ ‬مع‭ ‬إمكانية‭ ‬إضافة‭ ‬الوقت‭ ‬الضائع‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬أي‭ ‬سبب‭ ‬يترك‭ ‬تقديره‭ ‬للحكم،‭ ‬مع‭ ‬فترة‭ ‬إستراحة‭ ‬بين‭ ‬الشوطين‭ ‬لفترة‭ ‬‮١٥‬‭ ‬دقيقة‭.‬

‮٨‬‭- ‬بدء‭ ‬المباراة،‭  ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬يعطي‭ ‬الحكم‭ ‬الإشارة‭ ‬لبدء‭ ‬اللعب،‭ ‬تنطلق‭ ‬المباراة،‭ ‬بقيام‭ ‬أحد‭ ‬لاعبي‭ ‬الفريق‭ ‬الذي‭ ‬فاز‭ ‬بحق‭ ‬الإختيار‭ ‬من‭ ‬طريق‭ ‬القرعة،‭ ‬بتوجيه‭ ‬ضربة‭ ‬البداية‭ ‬بإتجاه‭ ‬الجانب‭ ‬الآخر‭. ‬ويتبادل‭ ‬الفريقان‭ ‬ناحيتي‭ ‬الملعب،‭ ‬عند‭ ‬إستئناف‭ ‬اللعب‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭.‬

‮٩‬‭- ‬الحالات‭ ‬داخل‭ ‬اللعب‭ ‬وخارج‭ ‬اللعب،‭ ‬تعتبر‭ ‬الكرة‭ ‬داخل‭ ‬اللعب‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬الأوقات،‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الشوط‭ ‬من‭ ‬ركلة‭ ‬البداية‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬الشوط،‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬خرجت‭ ‬من‭ ‬الملعب،‭ ‬أو‭ ‬أوقف‭ ‬الحكم‭ ‬اللعب‭ ‬مؤقتًا‭. ‬وإذا‭ ‬ما‭ ‬صارت‭ ‬الكرة‭ ‬خارج‭ ‬اللعب،‭ ‬يعاد‭ ‬اللعب‭ ‬بواسطة‭ ‬إحدى‭ ‬قواعد‭ ‬الإعادات‭ ‬الثمانية،‭ ‬وتستخدم‭ ‬هذه‭ ‬القواعد‭ ‬حسب‭ ‬كيفية‭ ‬خروج‭ ‬الكرة‭ ‬من‭ ‬اللعب‭.‬

‮١٠‬‭- ‬طريقة‭ ‬إحتساب‭ ‬الهدف‭ ‬وتسجيله،‭ ‬يحتسب‭ ‬الهدف‭ ‬عندما‭ ‬تتعدّى‭ ‬الكرة‭ ‬كلها‭ ‬خط‭ ‬المرمى،‭ ‬بين‭ ‬القائمين‭ ‬العموديين‭ ‬وتحت‭ ‬العارضة‭ ‬الأفقية،‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬رميت‭ ‬وفقا”‭ ‬للأصول‭.‬

‮١١‬‭- ‬التسلل،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يحصل‭ ‬عندما‭ ‬يكون‭ ‬اللاعب‭ ‬اقرب‭ ‬لخط‭ ‬مرمى‭ ‬خصمه‭ ‬من‭ ‬الكرة،‭ ‬في‭ ‬اللحظة‭ ‬التي‭ ‬تلعب‭ ‬فيها‭ ‬الكرة،‭ ‬إلاّ‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬حالات‭ ‬ثلاث‭ ‬يحددها‭ ‬القانون‭.‬

‮١٢‬‭- ‬الأخطاء‭ ‬وسلوك‭ ‬اللاعبين،‭ ‬يعتبر‭ ‬اللاعب‭ ‬مخطئًا،‭ ‬أذا‭ ‬تعمد‭ ‬أي‭ ‬مخالفة‭ ‬من‭ ‬المخالفات‭ ‬التسع‭ ‬المحددة،‭ ‬ومنها‭ ‬ضرب‭ ‬أو‭ ‬ركل‭ ‬اللاعب‭ ‬الخصم،‭ ‬أو‭ ‬محاولة‭ ‬ذلك؛‭ ‬وإيقاع‭ ‬أو‭ ‬محاولة‭ ‬إيقاع‭ ‬اللاعب‭ ‬الخصم‭… ‬وهناك‭ ‬تحديد‭ ‬للحالات‭ ‬التي‭ ‬يعتبر‭ ‬فيها‭ ‬حارس‭ ‬المرمى‭ ‬مخطئًا،‭ ‬كأن‭ ‬يسير‭ ‬أربع‭ ‬خطوات‭ ‬وهو‭ ‬يحمل‭ ‬الكرة،‭ ‬أو‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬إستمر‭ ‬في‭ ‬محاولات‭ ‬تأخير‭ ‬اللعب‭.‬

‮١٣‬‭- ‬الركلة‭ ‬الحرة،‭ ‬أي‭ ‬الركلة‭ ‬الحرة‭ ‬المباشرة‭ ‬نحو‭ ‬الهدف،‭ ‬بدون‭ ‬أن‭ ‬يلمس‭ ‬الكرة‭ ‬لاعب‭ ‬آخر،‭ ‬التي‭ ‬تمنح‭ ‬للفريق‭ ‬الذي‭ ‬يتم‭ ‬عرقلة‭ ‬أحد‭ ‬لاعبيه‭ ‬من‭ ‬الفريق‭ ‬الآخر‭ ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬قانونية؛‭ ‬أو‭ ‬الركلة‭ ‬الحرة‭ ‬غير‭ ‬المباشرة،‭ ‬التي‭ ‬تمنح‭ ‬للفريق‭ ‬بعد‭ ‬إرتكاب‭ ‬الفريق‭ ‬الآخر‭ ‬أخطاء‭ ‬غير‭ ‬جزائية،‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يحرز‭ ‬هدف‭ ‬من‭ ‬الركلات‭ ‬الحرة‭ ‬غير‭ ‬المباشرة،‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬يلمسها‭ ‬أحد‭ ‬اللاعبين،‭ ‬ثم‭ ‬تسدد‭.‬

‮١٤‬‭- ‬ركلة‭ ‬الجزاء،‭ ‬تمنح‭ ‬للفريق‭ ‬الذي‭ ‬قام‭ ‬خصمه‭ ‬بأرتكاب‭ ‬خطأ‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الجزاء،‭ ‬وهي‭ ‬تعتبر‭ ‬ركلة‭ ‬حرة‭ ‬مباشرة،‭ ‬ولكن‭ ‬داخل‭ ‬المنطقة،‭ ‬وتلعب‭ ‬الكرة‭ ‬من‭ ‬نقطة‭ ‬الجزاء‭. ‬وعلى‭ ‬حارس‭ ‬المرمى‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬أن‭ ‬يقف‭ ‬على‭ ‬خط‭ ‬مرماه،‭ ‬بين‭ ‬قائمي‭ ‬المرمى‭.‬

‮١٥‬‭- ‬رمية‭ ‬التماس،‭ ‬عندما‭ ‬تتجاوز‭ ‬الكرة‭ ‬بكاملها‭ ‬خط‭ ‬التماس،‭ ‬تعطى‭ ‬ضربة‭ ‬التماس‭ ‬الى‭ ‬الفريق‭ ‬المنافس،‭ ‬يلعبها‭ ‬لاعب‭ ‬من‭ ‬أفراده‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬خرجت،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يستعمل‭ ‬كلتا‭ ‬يديه،‭ ‬وأن‭ ‬يواجه‭ ‬الملعب‭ ‬في‭ ‬لحظة‭ ‬رميه‭ ‬الكرة،‭ ‬وأن‭ ‬يكون‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬قدميه،‭ ‬إما‭ ‬على‭ ‬خط‭ ‬التماس،‭ ‬أو‭ ‬خارجه،‭ ‬وأن‭ ‬يرمي‭ ‬الكرة‭ ‬من‭ ‬فوق‭ ‬رأسه،‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬إحراز‭ ‬هدف‭ ‬مباشر‭ ‬من‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الرمية‭.‬

‮١٦‬‭- ‬ضربة‭ ‬المرمى،‭ ‬عندما‭ ‬تجتاز‭ ‬الكرة‭ ‬خط‭ ‬المرمى‭ -‬فيما‭ ‬عدا‭ ‬الجزء‭ ‬الواقع‭ ‬بين‭ ‬قائمي‭ ‬المرمى‭-‬،‭ ‬بدون‭ ‬ان‭ ‬تسجل‭ ‬هدفًا،‭ ‬ويكون‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬لعبها‭ ‬لاعب‭ ‬من‭ ‬الفريق‭ ‬المنافس،‭ ‬فأنها‭ ‬تلعب‭ ‬مباشرة‭ ‬في‭ ‬الملعب‭ ‬عبر‭ ‬منطقة‭ ‬الجزاء،‭ ‬بواسطة‭ ‬لاعب‭ ‬من‭ ‬الفريق‭ ‬المدافع،‭ ‬من‭ ‬نقطة‭ ‬داخل‭ ‬نصف‭ ‬منطقة‭ ‬المرمى‭ ‬الأقرب‭ ‬لناحية‭ ‬خروجها‭ ‬عن‭ ‬الخط‭.‬‮ ‬

‮١٧‬‭- ‬الضربة‭ ‬الركنية،‭  ‬لدى‭ ‬إجتياز‭ ‬الكرة‭ ‬بكاملها‭ ‬خط‭ ‬المرمى،‭ ‬فيما‭ ‬عدا‭ ‬الجزء‭ ‬الواقع‭ ‬بين‭ ‬قائمي‭ ‬المرمى،‭ ‬ويكون‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬لعبها‭ ‬لاعب‭ ‬من‭ ‬الفريق‭ ‬المدافع،‭ ‬تحتسب‭ ‬رمية‭ ‬ركنية،‭ ‬ويقوم‭ ‬لاعب‭ ‬من‭ ‬الفريق‭ ‬المهاجم‭ ‬بأدائها،‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬الدائرة‭ ‬المرسومة‭ ‬على‭ ‬الأرض،‭ ‬عند‭ ‬أقرب‭ ‬قائم‭ ‬راية‭ ‬ركنية،‭ ‬ويجب‭ ‬عدم‭ ‬إزاحة‭ ‬القائم‭ ‬من‭ ‬مكانه‭.‬

بدايات‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭ ‬إنجازات‭ ‬وتحديات

بعد‭ ‬أن‭ ‬تميز‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭ ‬بالتوافق‭ ‬على‭ ‬إعتماد‭ ‬قواعد‭ ‬موحّدة‭ ‬للعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم،‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬بريطاني‭ ‬عام،‭ ‬إزدادت‭ ‬الحاجة‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬القرن‭ ‬العشرين،‭ ‬إلى‭ ‬إنشاء‭ ‬مؤسسات‭ ‬حاضنة‭ ‬ومشرفة‭ ‬على‭ ‬مجمل‭ ‬اللعبة‭ ‬وأنشطتها‭ ‬المتزايدة‭.‬

‮ ‬الفيفا

تأسس‭ ‬الأتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬الفيفا،‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬بتاريخ‭ ‬‮١٢ ‬مايو‭ ‬‮٤٠٩١،‭ ‬ومقره‭ ‬الدائم‭ ‬مدينة‭ ‬زيوريخ‭ ‬السويسرية‭. ‬الرئيس‭ ‬الأول‭ ‬للفيفا‭ ‬هو‭ ‬الصحافي‭ ‬الفرنسي‭ ‬‮«‬روبرت‭ ‬جيرين‮»‬‭ ‬لغاية‭ ‬العام‭ ‬‮٦٠٩١،‭ ‬والرئيس‭ ‬الحالي‭ ‬هو‭ ‬السويسري‮«‬جياني‭ ‬إنفنتينو‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬يشغل‭ ‬المنصب‭ ‬منذ‭ ‬فبراير‭ ‬‮٦١٠٢،‭ ‬خلفًا‭ ‬لمواطنه‭ ‬‮«‬جوزف‭ ‬بلاتر‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬أخرج‭ ‬من‭ ‬المنصب،‭ ‬بعدما‭ ‬طاولته‭ ‬إتهامات‭ ‬بالرشوة‭ ‬والفساد‭. ‬وتتولى‭ ‬السنغالية‭ ‬‮«‬فاطمة‭ ‬سامورا‮»‬،‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للأتحاد‭.‬

مسؤولية‭ ‬الفيفا‭ ‬الرئيسية،‭ ‬هي‭ ‬تنطيم‭ ‬اللعبة‭ ‬والمباريات‭ ‬العالمية،‭ ‬والأشراف‭ ‬على‭ ‬قواعدها،‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬تلك‭ ‬القواعد‭ ‬هي‭ ‬في‭ ‬الجوهر‭ ‬من‭ ‬مسؤولية‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬‮«‬الأتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‮»‬‭ ‬الـ«إنترناشيونال‭ ‬فووت‭ ‬أسسوسياشون‭ ‬بوورد‮»‬‭.‬

هناك‭ ‬ستة‭ ‬إتحادات‭ ‬‮«‬قارية‮»‬‭ ‬متشاركة‭ ‬مع‭ ‬الفيفا،‭ ‬هي‭:‬

‭- ‬الإتحاد‭ ‬الآسيوي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬لقارة‭ ‬آسيا‭ ‬ولأستراليا؛

‭- ‬الإتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم؛

‭-‬‮ ‬‭ ‬إتحاد‭ ‬أميركا‭ ‬الشمالية‭ ‬وأميركا‭ ‬الوسطى‭ ‬والبحر‭ ‬الكاريبي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم؛

‭- ‬الإتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم؛

‭- ‬إتحاد‭ ‬أوقيانيا‭ ‬لكرة‭ ‬القدم؛

‭- ‬إتحاد‭ ‬أميركا‭ ‬الجنوبية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭.‬

وتكون‭ ‬الإتحادات‭ ‬الوطنية‮ ‬‭ ‬عضوًا‭ ‬في‭ ‬الإتحاد‭ ‬القاري‭ ‬والإتحاد‭ ‬الدولي،‭ ‬وفقًا‭ ‬لتصنيفها‭ ‬الجغرافي‭.‬

اما‭ ‬اللغات‭ ‬الرسمية‭ ‬المعتمدة،‭ ‬فهي‭ ‬الأنكليزية‭ ‬والفرنسية‭ ‬والعربية‭ ‬والألمانية‭ ‬والأسبانية‭.‬

تحدّيات‭ ‬الحروب‭ ‬والأوبئة

بالرغم‭ ‬من‭ ‬الإنطلاقة‭ ‬الجيدة‭ ‬للعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬القرن‭ ‬العشرين؛‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬خلق‭ ‬الأطر‭ ‬المؤسساتية‭ ‬لرعاية‭ ‬أنشطتها،‭ ‬واجهت‭ ‬اللعبة‭ ‬سريعًا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التحديات‭.‬

فقد‭ ‬شهد‭ ‬العالم‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬‮٤١٩١ ‬و‭ ‬‮٦٤٩١،‭ ‬بروز‭ ‬ظاهرتي‭ ‬النازية‭ ‬والفاشية،‭ ‬ونشوب‭ ‬حربين‭ ‬عالميتين‭ ‬طاولتا‭ ‬أوروبا‭ ‬في‭ ‬الصميم،‭ ‬وإنتشار‭ ‬جائحة‭ ‬‮«‬الأنفلونزا‭ ‬الأسبانية‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬أودت‭ ‬بحياة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮٥٠‬‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬حول‭ ‬العالم،‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬‮٨١٩١ ‬و‮٠٢٩١‬،‭ ‬وقضت‭ ‬بإرتداء‭ ‬الكمامات‭ ‬وتطبيق‭ ‬تدابير‭ ‬الوقاية‭. ‬وقد‭ ‬تأثرت‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬على‭ ‬الصعد‭ ‬السياسية‭ ‬والقومية‭ ‬والأقتصادية،‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬هذه‭ ‬التطورات‭ ‬المعيقة‭.‬

أبرز‭ ‬المنافسات

قد‭ ‬تكون‭ ‬المباراة‭ ‬التي‭ ‬لعبها‭ ‬فريق‭ ‬إنكلترا‭ ‬ضد‭ ‬فريق‭ ‬إسكتلندا‭ ‬ربيع‭ ‬عام‭ ‬‮٠٧٨١،‭ ‬هي‭ ‬المباراة‭ ‬الدولية‭ ‬الرسمية‭ ‬الأولى؛‭ ‬وفقًا‭ ‬لقواعد‭ ‬وقوانين‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭. ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬نشوء‭ ‬الفيفا‭ ‬عام‭ ‬‮٤٠٩١،‭ ‬أعطى‭ ‬زخمًا‭ ‬جديدًا‭ ‬لهذه‭ ‬اللعبة‭ ‬وأنشطتها‭.‬

بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم

تقوم‭ ‬الفيفا‭ ‬برعاية‭ ‬تنظيم‭ ‬بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬للرجال‭ ‬والنساء؛‭ ‬مرة‭ ‬كل‭ ‬أربع‭ ‬سنوات،‭ ‬وهي‭ ‬البطولة‭ ‬الأهم‭ ‬دوليًا؛‭ ‬في‭ ‬منافسة‭ ‬تدوم‭ ‬لأربعة‭ ‬أسابيع؛‭ ‬يتابعها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ملياري‭ ‬شخص‭ ‬على‭ ‬شاشات‭ ‬التلفزة‭ ‬حول‭ ‬العالم،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬تمّ‭ ‬إلغاء‭ ‬المباراة‭ ‬عامي ‮٢٤٩١ ‬و‭ ‬‮٦٤٩١،‭ ‬بسبب‭ ‬تداعيات‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭.‬

وهي‭ ‬تقوم‮ ‬‭ ‬كذلك‭ ‬بتنظيم‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البطولات‭ ‬المتنوعة؛‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬‮«‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‮»‬‭ ‬للاعبين‭ ‬تحت‭ ‬الـ‭ ‬‮٧١ ‬و‭ ‬‮٠٢ ‬سنة،‭ ‬و«كأس‭ ‬القارات‮»‬،‭ ‬و«كأس‭ ‬العالم‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬للنساء‮»‬،‭ ‬و«بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬للأندية‮»‬،‭ ‬علمًا‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬البطولة‭ ‬للعام‭ ‬‮١٢٠٢،‭ ‬ستشهد‭ ‬عودة‭ ‬فريق‭ ‬النادي‭ ‬الأهلي،‭ ‬بعد‭ ‬تتويجه‭ ‬بالنجمة‭ ‬الأفريقية‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الزمالك‭ ‬بهدفين‭ ‬مقابل‭ ‬واحد،‭ ‬في‭ ‬المواجهة‭ ‬التي‭ ‬جمعت‭ ‬الفريقين‭ ‬على‭ ‬ملعب‭ ‬القاهرة،‭ ‬في‭ ‬نهائي‭ ‬دوري‭ ‬أبطال‭ ‬إفريقيا،‭ ‬أواخر‭ ‬نوفمبر‭ ‬‮٠٢٠٢.‬

فكرة‭ ‬إقامة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬إقترحها‭ ‬الفرنسي‭ ‬‮«‬جول‭ ‬ريميه‮»‬،‭ ‬على‭ ‬الإجتماع‭ ‬الاول‭ ‬للأتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬عام‭ ‬‮٤٠٩١ ‬في‭ ‬باريس،‭ ‬بحضور‭ ‬سبع‭ ‬دول؛‭ ‬هي‭ ‬سويسرا‭ ‬وبلجيكا‭ ‬والدانمرك‭ ‬وفرنسا‭ ‬وهولندا‭ ‬وإسبانيا‭ ‬والسويد؛‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬بنتيجته‭ ‬تبني‭ ‬الأقتراح،‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يقر‭ ‬نهائيًا‭ ‬إلا‭ ‬بتاريخ‭ ‬‮٥٢ ‬مايو‭ ‬‮٨٢٩١. ‬وقد‭ ‬ترأس‭ ‬‮«‬ريميه‮»‬‭ ‬الفيفا،‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬‮١٢٩١ ‬لغاية‭ ‬‮٤٥٩١.‬

أقيمت‭ ‬المنافسة‭ ‬الأولى‭ ‬لبطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬الأوروغواي،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تحتفل‭ ‬بمئوية‭ ‬إستقلالها‭ ‬عام‭ ‬‮٠٣٩١،‭ ‬وهزمت‭ ‬بنتيجتها‭ ‬الأرجنتين‭ ‬بأربعة‭ ‬أهداف‭ ‬مقابل‭ ‬هدفين‭.‬

بعد‭ ‬الأوروغواي،‭ ‬أقيمت‭ ‬بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬إيطاليا‭ ‬عام‭ ‬‮٤٣٩١،‭ ‬ثم‭ ‬تباعًا‭ ‬كل‭ ‬أربع‭ ‬سنوات،‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬وسويسرا‭ ‬والسويد‭ ‬والتشيلي‭ ‬والأرجنتين‮ ‬‭ ‬والمكسيك‭ ‬وإسبانيا‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وكوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬واليابان؛‭ ‬وألمانيا‭ ‬وأفريقيا‭ ‬الجنوبية‭ ‬والبرازيل‭.‬

أما‭ ‬آخر‭ ‬بطولة،‭ ‬فأقيمت‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬من‭ ‬‮٤١ ‬يونيو‭ ‬الى‭ ‬‮٥١ ‬يوليو‭ ‬‮٨١٠٢،‭ ‬فاز‭ ‬بنتيجتها‭ ‬المنتخب‭ ‬الفرنسي‭ ‬في‭ ‬المباراة‭ ‬النهائية‭ ‬ضد‭ ‬المنتخب‭ ‬الكرواتي‭.‬

ومن‭ ‬المعلوم‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ ‬قطر‭ ‬سوف‭ ‬تستضيف‭ ‬الدورة‭ ‬الـ‭ ‬‮٢٢‬‭ ‬المقبلة‭ ‬لبطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم،‭ ‬من‭ ‬‮١٢ ‬نوفمبر‭ ‬لغاية‭ ‬‮٨١ ‬ديسمبر‭ ‬‮٢٢٠٢،‭ ‬وتعمل‭ ‬بشكل‭ ‬حثيث‮ ‬‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬العناصر‭ ‬اللازمة‭ ‬لأنجاحها‭.‬

أما‭ ‬الدورة‭ ‬الـ‮٢٣‬،‭ ‬فستعقد‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬يونيو‭ ‬ويوليو‭ ‬‮٦٢٠٢ ‬في‭ ‬أميركا‭ ‬الشمالية،‭ ‬بالشراكة‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وكندا‭ ‬والمكسيك‭.‬

كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬الألعاب‭ ‬الأولمبية

بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬التي‭ ‬تنظمها‭ ‬الفيفا،‭ ‬مسابقة‭ ‬رياضية‭ ‬مميزة،‭ ‬تستجلب‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإهتمام‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الدولي‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬اللعبة‭ ‬تلقى‭ ‬إهتمامًا‭ ‬دوليًا‭  ‬موازيًا‭ ‬ومكملاً،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الفرصة‭ ‬التي‭ ‬تتوفر‭ ‬لفئات‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬لأظهار‭ ‬مهاراتهم‭ ‬خلال‭ ‬دورات‭ ‬الألعاب‭ ‬الأولمبية‭. ‬ذلك‭ ‬أنه‭ ‬تقام‭ ‬بطولة‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دورة‭ ‬العاب‭ ‬أولمبية‭ ‬صيفية‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬‮٠٠٩١. ‬إلاّ‭ ‬أن‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬للرجال‭ ‬في‭ ‬الأولمبياد؛‭ ‬محصورة‭ ‬باللاعبين‭ ‬تحت‭ ‬سن‭ ‬ال٣٢‬،‭ ‬ما‭ ‬يسمح‭ ‬بتنوع‭ ‬شرائح‭ ‬الفائزين،‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬منافسات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭.‬

المنافسات‭ ‬القارية

المنافسات‭ ‬القارية‭ ‬تعتبر‭ ‬كذلك‮ ‬‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬البطولات‭ ‬أهمية‭ ‬ومتابعة‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬بعد‭ ‬كأس‭ ‬العالم،‭ ‬ويتمّ‭ ‬تنظيمها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأتحادات‭ ‬القارية،‭ ‬وتلعب‭ ‬فيها‭ ‬المنتخبات‭ ‬الوطنية‭ ‬من‭ ‬القارة،‭ ‬كمثل‭ ‬بطولة‭ ‬‮«‬كأس‭ ‬أمم‭ ‬أوروبا‮»‬،‭ ‬و«كأس‭ ‬أمم‭ ‬آسيا‮»‬،‭ ‬و«كأس‭ ‬أمم‭ ‬إفريقيا‮»‬‭… ‬وهكذا‭ ‬فإن‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يفوز‭ ‬ببطولة‭ ‬قارته،‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬‮«‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬لأندية‭ ‬كرة‭ ‬القدم‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬تنظم‭ ‬بين‭ ‬بطل‭ ‬كل‭ ‬قارة‭.‬

المنافسات‭ ‬المحلية

دوري‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬هو‭ ‬بطولة‭ ‬محلية‭ ‬في‭ ‬رياضة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الأندية؛‭ ‬تقام‭ ‬سنويًا‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬دول‭ ‬العالم‭.‬

وبالتالي،‭ ‬فإن‭ ‬الهيئات‭ ‬المسؤولة‭ ‬في‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬من‭ ‬الدول،‭ ‬تدير‭ ‬نظام‭ ‬دوري‭ ‬يُلعب‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬موسم‭ ‬محلي‭. ‬ويقسم‭ ‬الى‭ ‬عدة‭ ‬درجات،‭ ‬بحيث‭ ‬يحصل‭ ‬كل‭ ‬فريق‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬على‭ ‬النقاط‭ ‬في‭ ‬الموسم،‭ ‬إعتماداً‭ ‬على‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬يحققها‭. ‬وفي‭ ‬نهاية‭ ‬الموسم،‭ ‬يحصل‭ ‬الفريق‭ ‬الذي‭ ‬حل‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬عدد‭ ‬النقاط،‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة‭.‬

تجدر‭ ‬الأشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬الأندية‭ ‬الاوروبية‭ ‬التالية،‭ ‬تجذب‭ ‬أفضل‭ ‬لاعبي‮ ‬‭ ‬العالم،‭ ‬وتبرز‭ ‬هي‭ ‬وبعض‭ ‬نجومها‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬البطولات‭ ‬والكؤوس‭ ‬والجوائز‭: ‬الدوري‭ ‬الألماني‭ ‬‮«‬بوندس‭ ‬ليغ‮»‬،‭ ‬والأنكليزي‭ ‬‮«‬بريميار‭ ‬ليغ‮»‬،‭ ‬والإسباني‭ ‬‮«‬لا‭ ‬ليغا‮»‬،‭ ‬والإيطالي‭ ‬‮«‬سيريا‭ ‬أي‮»‬،‭ ‬والفرنسي‭ ‬‮«‬ليغ‭ ‬واحد»؛‭ ‬علمًا‭ ‬بأن‭ ‬الدوري‭ ‬الأنكليزي‭ ‬الممتاز‭ ‬هو‭ ‬أقدم‭ ‬دوري‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬تأسس‭ ‬عام‭ ‬‮١٨٨٨‬‭.‬

كرة‭ ‬القدم‭ ‬والعالم‭ ‬العربي

شغف‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬بكرة‭ ‬القدم‭ ‬ظاهرة‭ ‬لافتة‭ ‬لأي‭ ‬متابع،‭ ‬وكرست‭ ‬له‭ ‬وسائل‭ ‬الأعلام‭ ‬الأجنبية‭ ‬حيزًا‭ ‬هامًا‭ ‬على‭  ‬صفحاتها؛‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬إعتبرت‭ ‬أن‭ ‬البعد‭ ‬الرياضي‭ ‬للعبة،‭ ‬يتمازج‭ ‬غالبًا‭ ‬مع‭ ‬الأبعاد‭ ‬السياسية‭ ‬والأجتماعية‭ ‬والثقافية‭.‬

تجدر‭ ‬الأشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬معهد‭ ‬العالم‭ ‬العربي‮»‬،‭ ‬إستضاف‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬من‭ ‬‮٠١ ‬إبريل‭ ‬لغاية‭ ‬‮١٢ ‬يوليو‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬معرضًا‭ ‬خاصًا‭ ‬حول‭ ‬‮«‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬والعالم‭ ‬العربي‮»‬،‭ ‬ضمنه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الصور‭ ‬والوثائق‭ ‬وقصاصات‭ ‬الصحف‭ ‬والفيديوهات‭. ‬وتطرق‭ ‬الى‭ ‬مدى‭ ‬إنعكاس‭ ‬لعبة‭ ‬الكرة‭ ‬على‭ ‬المجتمعات‭ ‬العربية،‭ ‬وما‭ ‬تمكنت‭ ‬المنتخبات‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬تحقيقه‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬القارية‭ ‬والعالمية،‭ ‬وكذلك‭ ‬ما‭ ‬استجرته‭ ‬المباريات‭ ‬أحيانا‭ ‬من‭ ‬عنف‭ ‬أو‭ ‬تجاذب‭ ‬سياسي،‭ ‬وأبرزت‭ ‬صور‭ ‬وسيرة‭ ‬اللاعبين‭ ‬المتميزين،‭ ‬مع‭ ‬لفتة‭ ‬خاصة‭ ‬الى‭ ‬بعض‭ ‬النوادي‭ ‬والفرق،‭ ‬مثل‭ ‬الأهلي‭ ‬المصري‭ ‬الذي‭ ‬تأسس‭ ‬عام‭ ‬‮٧٠٩١،‭ ‬والزمالك‭ ‬عام‭ ‬‮١١٩١،‭ ‬ونادي‭ ‬النجمة‭ ‬الرياضي‭ ‬اللبناني،‭ ‬الذي‭ ‬تأسس‭ ‬عام‭ ‬‮٥٤٩١.‬

وسيزداد‭ ‬هذا‭ ‬الأهتمام‭ ‬الشعبي‭ ‬والأعلامي‭ ‬على‭ ‬الصعيدين‭ ‬المحلي‭ ‬والعالمي‭ ‬في‭ ‬العامين‭ ‬المقبلين،‭ ‬إذ‭ ‬إنهما‭ ‬سيشهدان‭ ‬تنظيم‭ ‬بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العرب‭ ‬عام‭ ‬‮١٢٠٢،‭ ‬وكأس‭ ‬العالم‭ ‬عام‭ ‬‮٢٢٠٢.‬

أما‭ ‬أول‭ ‬إتحاد‭ ‬وطني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي،‭ ‬فهو‭ ‬الذي‭ ‬تأسس‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬عام‭ ‬‮١٩٢١‬،‭ ‬تلاه‭ ‬الأتحاد‭ ‬الفلسطيني‭ ‬عام‭ ‬‮٨٢٩١،‭ ‬وكانا‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬المنتخبات‭ ‬التي‭ ‬تنافست‭ ‬على‭ ‬التأهل‭ ‬الى‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬عام‭ ‬‮٤٣٩١،‭ ‬ما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬تأهل‭ ‬مصر‭.‬

وهكذا‭ ‬برزت‭ ‬مصر‭ ‬كأول‭ ‬منتخب‭ ‬عربي‭ ‬وإفريقي‭ ‬يتأهل‭ ‬الى‭ ‬كأس‭ ‬العالم،‭ ‬وأول‭ ‬منتخب‭ ‬يفوز‭ ‬بكأس‭ ‬الأمم‭ ‬الأفريقية‭ ‬عام‭ ‬‮١٩٥٧‬‭.‬

أما‭ ‬‮«‬الإتحاد‭ ‬العربي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‮»‬‭ ‬فلم‭ ‬يتأسس‭ ‬إلا‭ ‬عام‭ ‬‮٤٧٩١. ‬وقد‭ ‬تمكنت‭ ‬المنتخبات‭ ‬العربية‭ ‬الناشئة‭ ‬من‭ ‬تثبيت‭ ‬نفسها‭ ‬والبروز‭ ‬بصورة‭ ‬تدريجية‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬الدولية،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬عانت‭ ‬وما‭ ‬زالت،‭ ‬من‭ ‬تداعيات‭ ‬الحروب‭ ‬والظروف‭ ‬المعاكسة‭.‬

هذا،‭ ‬وقد‭ ‬برزت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬العرب،‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬عربي،‭ ‬على‭ ‬الساحتين‭ ‬القارية‭ ‬والدولية،‭ ‬ومنهم‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬الذكر‭ ‬لا‭ ‬الحصر‭:‬

من‭ ‬المغرب‭: ‬النجم‭ ‬الراحل‭ ‬‮«‬العربي‭ ‬بن‭ ‬مبارك‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬إحترف‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬وإسبانيا،‭ ‬وكان‭ ‬اللاعب‭ ‬الأسطوري‭ ‬‮«‬بيلي‮»‬‭ ‬شديد‭ ‬الأعجاب‭ ‬بمهاراته؛‭ ‬و«حكيم‭ ‬زياش»؛‭ ‬و«أشرف‭ ‬حكيمي‮»‬؛‭ ‬و«عبد‭ ‬الرزاق‭ ‬حمد‭ ‬الله‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬فاز‭ ‬بلقب‭ ‬‮«‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬عربي‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬عن‭ ‬فريق‭ ‬‮«‬النصر‮»‬‭ ‬السعودي؛‭ ‬و«نور‭ ‬الدين‭ ‬نيبت»؛‭ ‬و«المهدي‭ ‬بن‭ ‬عطية»؛‭ ‬و«محمد‭ ‬التيمومي‮»‬؛‭ ‬و«مصطفى‭ ‬حاجي‮»‬‭(…).‬

من‭ ‬الجزائر‭: ‬الجزائري‭-‬الفرنسي‭ ‬الشهير‭ ‬‮«‬زين‭ ‬الدين‭ ‬زيدان‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬برع‭ ‬في‭ ‬المنتخبات‭ ‬الفرنسية؛‭ ‬وقبله‭ ‬الفرنسي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬جزائري‭ ‬‮«‬رشيد‭ ‬مخلوفي‮»‬،‭ ‬مواليد‭ ‬عام‭ ‬‮٦٣٩١؛‭ ‬و«رابح‭ ‬ماجر»؛‭ ‬و«رياض‭ ‬محرز»؛‭ ‬و«جمال‭ ‬بلماضي‮»‬؛‭ ‬و«سعيد‭ ‬بن‭ ‬رحمة»؛‭ ‬والفرنسي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬جزائري‭ ‬‮«‬كريم‭ ‬بنزيما‮»‬‭(…)‬

من‭ ‬مصر‭: ‬‮«‬محمد‭ ‬صلاح‮»‬،‭ ‬و«عصام‭ ‬الحضري‮»‬،‭ ‬و«حسن‭ ‬صالح‮»‬،‭ ‬و«محمود‭ ‬الخطيب‮»‬،‭ ‬رئيس‭ ‬النادي‭ ‬الأهلي‭ ‬الذي‭ ‬فاز‭ ‬نهاية‭ ‬عام‭ ‬‮٠٢٠٢ ‬بكأس‭ ‬أبطال‭ ‬إفريقيا‭ (…)‬

من‭ ‬العراق‭: ‬اللاعب‭ ‬الراحل‮ ‬‭ ‬‮«‬أحمد‭ ‬راضي‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يلقب‭ ‬بـ«النورس‭ ‬الطائر»؛‭ ‬و‮«‬يونس‭ ‬محمود»؛‭ ‬و«عدنان‭ ‬درجال»؛‭ ‬و«راضي‭ ‬شنيشل‮»‬‭ (…)‬

من‭ ‬تونس‭: ‬‮«‬محمد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬رمضان»؛‭ ‬والفرنسي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬تونسي‭ ‬‮«‬حاتم‭ ‬بن‭ ‬عرفة‮»‬،‭ ‬وحارس‭ ‬المرمى‭ ‬‮«‬الصادق‭ ‬ساسي‮»‬‭(…)‬

من‭ ‬عمان‭: ‬‮«‬أحمد‭ ‬مبارك‭ ‬المحيجري‮»‬،‭ ‬و«علي‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬الحبسي‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬إعتزل‭ ‬المنافسات‭ ‬الدولية‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ (…)‬

من‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭: ‬‮«‬ماجد‭ ‬العبد‭ ‬الله‮»‬،‭ ‬و«سامي‭ ‬الجابر‮»‬‭ (…)‬

من‭ ‬الكويت‭: ‬‮«‬جاسم‭ ‬يعقوب‮»‬،‭ ‬و«سلطان‭ ‬البصارة‮»‬‭ (.. )‬

من‭ ‬دولة‭ ‬الامارات‭: ‬‮«‬عمر‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬عموري‮»‬،‭ ‬و«اسماعيل‭ ‬مطر‮»‬‭ (…)‬

اما‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬خص‭ ‬لبنان،‭ ‬فإن‭ ‬اللاعبين‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬لبناني‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬الاغتراب‭ ‬تمكّنوا‭ ‬من‭ ‬البروز‭ ‬وحجز‭ ‬مراكز‭ ‬لهم‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬الدولية‭ ‬بصورة‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬لاعبي‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬لإعتبارات‭ ‬مختلفة،‭ ‬نذكر‭ ‬منهم‭:‬

‮«‬حسن‭ ‬معتوق‮»‬‭ ‬من‭ ‬فريق‭ ‬الانصار؛‭ ‬و«عباس‭ ‬عطوي‮»‬‭ ‬من‭ ‬فريق‭ ‬النجمة؛‭ ‬و«رضا‭ ‬عنتر‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬إنتقل‭ ‬من‭ ‬لبنان‭ ‬الى‭ ‬فريق‭ ‬‮«‬فريبورغ‮»‬‭ ‬الألماني‭ ‬لبضع‭ ‬سنوات؛‭ ‬‮«‬بيار‭ ‬عيسى‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬إنضم‭ ‬الى‭ ‬منتخب‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا؛

لاعب‭ ‬المنتخب‭ ‬المكسيكي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬لبناني‭ ‬‮«‬ميغيل‭ ‬ليون»؛‭ ‬لاعب‭ ‬المنتخب‭ ‬الأسترالي‭ ‬‮«‬أندرو‭ ‬نبوط‮»‬‭ (…)‬

‮ ‬كأس‭ ‬العرب

نظمت‭ ‬بطولة‭ ‬‮«‬كأس‭ ‬العرب‮»‬‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬لبنان،‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬‮٣٦٩١،‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬الإتحاد‭ ‬اللبناني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‮»‬،‭ ‬وفازت‭ ‬تونس‭ ‬بنتيجته‭ ‬حينها‭ ‬بلقب‭ ‬البطولة‭.‬

بطولة‭ ‬‮«‬كأس‭ ‬العرب‮»‬‭ ‬المقبلة،‭ ‬ستجري‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬عام‭ ‬‮١٢٠٢،‭ ‬بتنظيم‭ ‬من‭ ‬الفيفا،‭ ‬أي‭ ‬قبل‭ ‬عام‭ ‬من‭ ‬بطولة‭ ‬كأس‭ ‬العالم،‭ ‬وسيشارك‭ ‬فيها‭ ‬وفقاً‭ ‬لما‭ ‬أعلن،‮ ٢٢‬‭ ‬منتخبًا‭ ‬وطنيًا‭ ‬عربيًا،‭ ‬من‭ ‬الجزائر،‭ ‬والمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬والبحرين،‭ ‬وجزر‭ ‬القمر،‭ ‬وجيبوتي،ومصر،‭ ‬ودولة‭ ‬الامارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬والعراق،‭ ‬والأردن،‭ ‬والكويت،‭ ‬ولبنان،‭ ‬وليبيا،‭ ‬والمغرب،وموريتانيا،‭ ‬وعمان،‭ ‬وفلسطين،‭ ‬وقطر،‭ ‬والصومال،‭ ‬والسودان،‭ ‬وسوريا،‭ ‬وتونس،‭ ‬واليمن‭.‬

وستخصّص‭ ‬جوائز‭ ‬قيمة‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬تبلغ‭ ‬ه‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬للفريق‭ ‬الفائز،‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬‮٥٢ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬مخصص‭ ‬لمجمل‭ ‬الجوائز‭.‬

كرة‭ ‬القدم‭ ‬للنساء

تمارس‭ ‬النساء‭ ‬لعبة‭ ‬الكرة‭ ‬كهواية‭ ‬بصورة‭ ‬غير‭ ‬منظمة‭ ‬منذ‭ ‬القدم،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬الصين‭.‬

أما‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬إعتباره‭ ‬أول‭ ‬فريق‭ ‬نسائي‭ ‬رسمي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬فهو‭ ‬الذي‭ ‬تأسس‭ ‬في‭ ‬إنكلترا‭ ‬عام‭ ‬‮٤٩٨١،‭ ‬وعرف‭ ‬بالـ«بريتيش‭ ‬ليديز‭ ‬فوتبول‭ ‬كلوب‮»‬‭.‬

منعت‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬في‭ ‬المطلق‭ ‬مرات‭ ‬عدة‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬القرون‭ ‬الوسطى،‭ ‬نظرًا‭ ‬لطابعها‭ ‬العنيف‭ ‬في‭ ‬أشكالها‭ ‬الأولى،‭ ‬وما‭ ‬كانت‭ ‬تتسبب‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬مشاجرات‭ ‬أو‭ ‬مراهنات‭ ‬مالية،‭ ‬خاصة‭ ‬وأنها‭ ‬كانت‭ ‬تلعب‭ ‬غالبًا‭ ‬في‭ ‬الشوارع،‭ ‬قريبًا‭ ‬من‭ ‬المنازل‭ ‬والحوانيت‭. ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬إستقرت‭ ‬على‭ ‬قواعد‭ ‬وقوانين‭ ‬واضحة،‭ ‬وأصبحت‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الألعاب‭ ‬شعبية‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬النساء‭ ‬تحديدًا،‭ ‬فقد‭ ‬منعن‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬الذكر،‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬‮«‬الإتحاد‭ ‬الأنكليزي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‮»‬،

من‭ ‬لعب‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬‮«‬الفوتبول‭ ‬ليغ‮»‬‭ ‬في‭ ‬إنكلترا‭ ‬وإسكتلندا،‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬‮١٢٩١،‭ ‬لإعتبارات‭ ‬شتى،‭ ‬ردها‭ ‬البعض‭ ‬للغيرة‭ ‬من‭ ‬نجاحهن‭ (‬وصل‭ ‬عدد‭ ‬الجماهير‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تتجمع‭ ‬لمشاهدة‭ ‬بعض‭ ‬مبارياتهن‭ ‬حوالى‭ ‬‮٥٠‬‭ ‬ألف‭ ‬مشاهد‭)‬؛‭ ‬أو‭ ‬بسبب‭ ‬ما‭ ‬اشيع‭ ‬حينها،‭ ‬بأنهن‭ ‬لا‭ ‬يتمتعن‭ ‬بالإحترافية‭ ‬والتأهيل‭ ‬الكافيين‭ ‬لممارسة‭ ‬اللعبة‭.‬

لم‭ ‬يسمح‭ ‬للنساء‭ ‬من‭ ‬العودة‭ ‬رسميًا‭ ‬الى‭ ‬الميادين‭ ‬من‭ ‬جديد،‭ ‬إلا‭ ‬آخر‭ ‬عام‭ ‬‮٩٦٩١. ‬كما‭ ‬إعترف‭ ‬الإتحاد‭ ‬الاوروبي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬رسميًا‭ ‬بكرة‭ ‬القدم‭ ‬النسائية‭ ‬عام‭ ‬‮١٧٩١.‬

تمّ‭ ‬تنظيم‭ ‬بطولة‭ ‬‮«‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬للنساء‮»‬‭ ‬بأشراف‭ ‬الفيفا‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬عام‭ ‬‮١٩٩١ ‬في‭ ‬الصين‭. ‬فاز‭ ‬فيها‭ ‬الفريق‭ ‬الأميركي‭ ‬بهدفين‭ ‬مقابل‭ ‬هدف‭ ‬واحد‭ ‬لصالح‭ ‬النروج‭. ‬وبات‭ ‬ينظم‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬كل‭ ‬أربع‭ ‬سنوات،‭ ‬كما‭ ‬أصبح‭ ‬حدثًا‭ ‬أولمبيًا‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬‮٦٩٩١.‬

هذا‭ ‬وقد‭ ‬فاز‭ ‬فريق‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬للنساء‭ ‬بالبطولة‭ ‬مرة‭ ‬جديدة‭ ‬عام‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬في‭ ‬المباراة‭ ‬التي‭ ‬أقيمت‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭. ‬ومن‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬تعقد‭ ‬الدورة‭ ‬المقبلة‭ ‬في‭ ‬أستراليا‭ ‬ونيوزيلاندا‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الأتحاد‭ ‬العربي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‮»‬‭ ‬لم‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬تنظيم‭ ‬سوى‭ ‬نسختين‭ ‬من‭ ‬‮«‬كأس‭ ‬العرب‭ ‬للسيدات‮»‬‭ ‬منذ‭ ‬إنشائه،‭ ‬الأولى‭ ‬عام‭ ‬‮٦٠٠٢ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬والثانية‭ ‬عام‭ ‬‮٠١٠٢ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬ألمانيا‭.‬

إلا‭ ‬أن‭ ‬الجديد‭ ‬أن‭ ‬مجلس‭ ‬الإتحاد‭ ‬عاد‭ ‬وقرر‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬‮٠٢٠٢ ‬إقامة‭ ‬بطولة‭ ‬نسائية،‭ ‬بعد‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬الإنقطاع،‭ ‬وأخرى‭ ‬لمنتخبات‭ ‬الشباب‭.‬

وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أنه‭ ‬بات‭ ‬لدى‭ ‬معظم‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬فرق‭ ‬لعب‭ ‬نسائية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬تواضع‭ ‬الأمكانات‭ ‬المادية‭ ‬والصعوبات‭ ‬المختلفة‭ ‬حالت‭ ‬دون‭ ‬تحقيق‭ ‬طموحاتهن‭ ‬في‭ ‬التأهل‭ ‬الى‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬للسيدات‭ ‬لغاية‭ ‬الآن‭.‬

أما‭ ‬منتخب‭ ‬الأردن‭ ‬الذي‭ ‬يبدو‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬الأنشط،‭ ‬فقد‭ ‬نجح‭ ‬في‭ ‬التأهل‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬نسختين‭ ‬لكأس‭ ‬أمم‭ ‬آسيا‭ ‬للسيدات‭ ‬عام‭ ‬‮٤١٠٢ ‬و‮٨١٠٢‬‭.‬

‮ ‬‭ ‬مستقبل‭ ‬اللعبة

تمكن‭ ‬عشرات‭ ‬نجوم‭ ‬كرة‭ ‬القدم،‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يفرضوا‭ ‬أنفسهم‭ ‬في‭ ‬الميادين،‭ ‬وفي‭ ‬قلوب‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬مشجعيهم،‭ ‬وباتت‭ ‬اللعبة‭ ‬في‭ ‬جوهرها‭ ‬ورمزيتها،‭ ‬جزءًا‭ ‬أساسيًا‭ ‬من‭ ‬الحركة‭ ‬والدينامية‭ ‬التي‭ ‬ترافق‭ ‬تاريخ‭ ‬الشعوب‭.‬

صحيح‭ ‬أنها‭ ‬رياضة‭ ‬قبل‭ ‬كل‭ ‬شيء،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬أصبحت‭ ‬كذلك‭ ‬ظاهرة‭ ‬سياسية،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تستعمل‭ ‬كوسيلة‭ ‬لخدمة‭ ‬أهداف‭ ‬وطنية،‭ ‬حيث‭ ‬ترفع‭ ‬الدول‭ ‬أعلامها‭ ‬عاليًا‭ ‬في‭ ‬الميادين؛‭ ‬وظاهرة‭ ‬اقتصادية،‭ ‬توفر‭ ‬فرص‭ ‬العمل،‭ ‬وتحرك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬القطاعات؛‭ ‬وظاهرة‭ ‬إجتماعية،‭ ‬يتتبعها‭ ‬ويتحزب‭ ‬لفرقها‭ ‬ولنجومها‭ ‬مئات‭ ‬الملايين‭. ‬وباتت‭ ‬تبدو‭ ‬كمشهدية‭ ‬إحتفالية،‭ ‬بوهج‭ ‬ميادينها،‭ ‬وتألق‭ ‬نجومها،‭ ‬وتغطيتها‭ ‬الإعلامية‭ ‬والإعلانية‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬الكون؛‭ ‬إضافة‭ ‬لبعدها‭ ‬المالي،‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬تدره‭ ‬من‭ ‬أرباح،‭ ‬وما‭ ‬تحصده‭ ‬من‭ ‬جوائز،‭ ‬وما‭ ‬تسدده‭ ‬من‭ ‬رواتب‭ ‬ومكافآت‭.‬

إلا‭ ‬أن‭ ‬التهم‭ ‬التي‭ ‬وجهت‭ ‬الى‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬للفيفا‭ ‬جوزف‭ ‬بلاتر،‭ ‬وأدت‭ ‬إلى‭ ‬إخراجه‭ ‬من‭ ‬الإتحاد‭ ‬عام‭ ‬‮٦١٠٢،‭ ‬أربكت‭ ‬المؤسسة‭ ‬الأبرز‭ ‬للعبة،‭ ‬وأصبحت‭ ‬تضع‭ ‬جياني‭ ‬إنفنتينو‭ ‬والمسؤولين‭ ‬عن‭ ‬الفيفا‭ ‬بإستمرار،‭ ‬تحت‭ ‬دائرة‭ ‬المراقبة،‭ ‬لضمان‭ ‬الشفافية‭ ‬وحسن‭ ‬الإدارة،‭ ‬وإعادة‭ ‬بناء‭ ‬الثقة‭.‬

أما‭ ‬الإعاقة‭ ‬الأكبر‭ ‬فتأتت‭ ‬من‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬التي‭ ‬أبطأت‭ ‬الحركة‭ ‬الأقتصادية‭ ‬والإجتماعية‭ ‬والفنية‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العالمي‭ ‬عام‭ ‬‮٠٢٠٢ ‬بشكل‭ ‬شامل،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬منافسات‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭.‬

فقد‭ ‬تمّ‭ ‬تأجيل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المنافسات‭ ‬والأنشطة‭ ‬الخاصة‭ ‬بهذه‭ ‬اللعبة‭ ‬المطبوعة‭ ‬بالحيوية،‭ ‬ولم‭ ‬ينج‭ ‬بعض‭ ‬نجومها‭ ‬ولاعبيها‭ ‬الأصحاء‭ ‬والأشداء‭ ‬من‭ ‬واقع‭ ‬الإصابة‭ ‬بالفيروس‭ ‬المستجد؛‭ ‬يذكر‭ ‬منهم‭:‬

الإيطالي‭ ‬‮«‬دانيلي‭ ‬روغاني‮»‬‭ ‬من«جوفانتوس‭ ‬تورينو‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬المصاب‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬الحادي‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬مارس‭ ‬‮٠٢٠٢،‭ ‬وزميله‭ ‬‮«‬مانولو‭ ‬غابياديني‮»‬،‭ ‬والإنكليزي‭ ‬‮«‬هودسون‭ ‬أودوا‮»‬،‭ ‬والأرجنتيني‭ ‬‮«‬حزقييل‭ ‬غاراي‮»‬،‭ ‬والفرنسي‭ ‬‮«‬بليز‭ ‬ماتويدي‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬شريك‭ ‬‮«‬كريستيانو‭ ‬رونالدو‮»‬‭ ‬في‭ ‬اللعب،‭ ‬والبلجيكي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬مغربي‭ ‬‮«‬مروان‭ ‬فلايني‮»‬‭.‬

ويذكر‭ ‬أخيرًا‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬اللاعب‭ ‬العراقي‭ ‬الراحل‭ ‬‮«‬أحمد‭ ‬راضي‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬أودت‭ ‬به‭ ‬الجائحة،‭ ‬ورئيس‭ ‬الفيفا‭ ‬‮«‬جياني‭ ‬إنفنتينو‮»‬‭ ‬نفسه،‭ ‬الذي‭ ‬أعلن‭ ‬عن‭ ‬إصابته‭ ‬بالفيروس‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬‮٠٢٠٢،‭ ‬وإضطر‭ ‬لأن‭ ‬يضع‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي؛‭ ‬وذلك،‭ ‬إضافة‭ ‬لإصابات‭ ‬بالعشرات،‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬فرق‭ ‬وطواقم‭ ‬عديدة‭ ‬حول‭ ‬العالم‭.‬

وهذا‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬دفع‭ ‬رئيسي‭ ‬الإتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬السلوفاني‭ ‬‮«‬ألكسندر‭ ‬سيفيران‮»‬،‭ ‬وإتحاد‭ ‬الفيفا،‭ ‬السويسري‭ ‬‮«‬جياني‭ ‬إنفنتينو‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬القول،‭ ‬في‭ ‬يونيو‭ ‬‮٠٢٠٢: ‬‮«‬لا‭ ‬نعلم‭ ‬متى‭ ‬ستنتهي‭ ‬الجائحة،‭ ‬ومتى‭ ‬سنتمكن‭ ‬من‭ ‬إستئناف‭ ‬اللعب‭ ‬كالسابق‮»‬‭.‬

إلا‭ ‬أن‭ ‬الميادين‭ ‬عادت‭ ‬لتسترجع‭ ‬قدرًا‭ ‬من‭ ‬حيويتها،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬إحتمالات‭ ‬إستمرار‭ ‬ظاهرة‭ ‬تأجيل‭ ‬بعض‭ ‬منافساتها‭ ‬ووقوع‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الإصابات‭.‬

كما‭ ‬أن‭ ‬مشاريعها‭ ‬وبرامجها‭ ‬المستقبلية‭ ‬قائمة‭ ‬ومدرجة‭ ‬على‭ ‬الجداول،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬‮١٢٠٢،‭ ‬وصولاً‭ ‬الى‭ ‬مباريات‭ ‬‮«‬كأس‭ ‬العالم‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٢٢٠٢،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬الظرفية‭ ‬الطارئة،‭ ‬ومن‭ ‬حالة‭ ‬الشك‭ ‬والقلق‭ ‬التي‭ ‬ما‭ ‬زالت‭ ‬سائدة‭.‬

يؤمل‭ ‬في‭ ‬المقابل،‭ ‬أن‭ ‬تتبدد‭ ‬معظم‭ ‬هذه‭ ‬الشكوك‭ ‬والعوائق،‭ ‬قبل‭ ‬نهاية‭ ‬عام‭ ‬‮١٢٠٢،‭ ‬بنتيجة‭ ‬حملات‭ ‬التلقيح‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬التي‭ ‬بوشر‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬وروسيا،‭ ‬والتي‭ ‬ستتسارع‭ ‬وتيرتها‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول،‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬المقبلة‭.‬

2021-04-14

من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتألّق‭ ‬الممثل‭ ‬السوري‭ ‬محمد‭ ‬الأحمد‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬رمضان‭ ‬2021،‭ ‬فهذا‭ ‬الممثل‭ ‬المفعم‭ ‬بالنشاط‭ ‬والحيوية‭ ‬والمتميّز‭ ‬بجاذبيته‭ ‬وأدائه،‭ ‬يعد‭ ‬محبيه‭ ‬بمسلسلين‭ ‬مميزين‭ ‬ضمن‭ ‬مسلسلات‭ ‬الموسم‭ ‬الرمضاني،‭ ‬يتوقع‭ ‬لهما‭ […]

تعتبر‭ ‬الممثلة‭ ‬التركية‭ ‬بيرغوزار‭ ‬كوريل‭ ‬من‭ ‬الممثلات‭ ‬القلائل‭ ‬اللواتي‭ ‬تحقّق‭ ‬مسلسلاتهنّ‭ ‬أعلى‭ ‬نسب‭ ‬مشاهدة‭ ‬منذ‭ ‬حلقاتها‭ ‬الأولى،‭ ‬بدءًا‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬ويبقى‭ ‬الحب‮»‬‭ ‬مع‭ ‬خالد‭ ‬أرغنش‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬زوجها‭ ‬فـي‭ ‬ما‭ […]

2021-04-13

بات‭ ‬إجتماع‭ ‬العائلة‭ ‬حول‭ ‬التلفاز‭ ‬لمتابعة‭ ‬المسلسلات‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬من‭ ‬التقاليد‭ ‬الثابتة‭ ‬فـي‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‭ ‬حيث‭ ‬يعتبر‭ ‬رمضان‭ ‬الموسم‭ ‬الأبرز‭ ‬والأهم‭ ‬لعرض‭ ‬الإنتاجات‭ ‬التلفزيونية‭. ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬شهد‭ ‬قطاع‭ ‬الدراما‭ […]

2021-04-08

يترقّب‭ ‬محبّو‭ ‬السينما‭ ‬النسخة‭ ‬الـ93‭ ‬من‭ ‬جوائز‭ ‬الأوسكار‭ ‬المقرّرة‭ ‬فـي‭ ‬25‭ ‬أبريل‭ ‬والتي‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬التوقّعات‭ ‬ستجري‭ ‬حضورياً‭ ‬وليس‭ ‬افتراضياً‭ ‬فـي‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬مسرح‭ ‬‮«‬دولبي‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬هوليوود،‭ ‬وللمرة‭ ‬الأولى،‭ ‬فـي‭ […]

Prada راحة، حرية ومتعة تتخذ مجموعة Prada للملابس من إبتكار ميوتشيا برادا وراف سيمونز أساسًا لها وهي تعتبر أن الفرد بجسمه وحريته هو أساس كلّ شيء.وقد تمّ اختيار أقمشة المجموعة […]

Dior الأناقة بلمسات فنية تربط هذه المجموعة ما بين الماضي والحاضر، فتشكّل نافذةً على التاريخ والإرث، وإلى جانب التراث هناك التصاميم المعاصرة إذ تعاون كيم جونز و«ديور» فـي هذه المجموعة، […]

صحيح أن دخول المرأة الى عالم اكتشاف الفضاء ليس بجديد بل هو فـي الحقيقة نتيجة تراكمية لتضحيات مئات السيدات اللواتي ناضلن وحلمنا بالوصول واكتشاف ماهو أبعد وأعمق …   على […]

حقّق السباح المحترف المصري عمر سيد شعبان الذي يبلغ من العمر 21 عاماً، الرقم القياسي العالمي فـي غينيس للأرقام القياسية لأعلى قفزة مائية بإستخدام الزعانف بعد أن حلّق بارتفاع 2,30 […]

  كان لوباء COVID-19 تأثير هائل على عالم كرة القدم بأكمله، إذ تسبّب فـي انخفاض كبير فـي عائدات الأندية والقيمة السوقية للاعبيها، ووفقًا للبيانات المقدمة من Safe Betting Sites، تراجعت […]

تستعدّ المملكة العربية السعودية لاستضافة أول سباق فورمولا1 فـي المملكة العربية على أراضيها بين 3 و5 ديسمبر المقبل وهو سباق الجولة ما قبل الأخيرة لموسم الفورمولا 1 الحالي، الذي يتألف […]

١١ أبريل عبد الله الأول بن الحسين بن علي ، مواليد ١٨٨٢ في مدينة مكة المكرمة، يصبح الأمير الهاشمي لإمارة شرق الأردن، التي نشأت في ١١ إبريل كإمارة تحت الإنتداب […]

2021-03-19

تقع‭ ‬كانتون‭ ‬دي‭ ‬فود‭ ‬فـي‭ ‬قلب‭ ‬أوروبا،‭ ‬يخدمها،‭ ‬مطار‭ ‬جنيڤ‭ ‬الدولي،‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يبعد‭ ‬سوى‭ ‬40‭ ‬دقيقة‭ ‬بالقطار‭ ‬عن‭ ‬لوزان‭. ‬تشترك‭ ‬فـي‭ ‬حدودها‭ ‬مع‭ ‬فرنسا‭ ‬ومقاطعات‭ ‬جنيڤ‭ ‬ونيوتشاتيل‭ ‬وفريبورغ‭ ‬وبيرن‭ […]

2021-03-17

العالمية‭ ‬ليست‭ ‬شرطًا‭ ‬حصريًا‭ ‬للنجاح‭. ‬فكم‭ ‬من‭ ‬ممثل‭ ‬ناجح‭ ‬فـي‭ ‬مختلف‭ ‬القارات‭ ‬جمع‭ ‬الموهبة‭ ‬وحسن‭ ‬الأداء‭ ‬والنجومية‭ ‬المطلقة‭ ‬فـي‭ ‬بيئته،‭  ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يطرق‭ ‬أو‭ ‬تُفتح‭ ‬له‭ ‬أبواب‭ ‬هوليوود‭. ‬فـي‭ ‬المقابل،‭  […]

من‭ ‬أول‭ ‬إطلالة‭ ‬لها‭ ‬حجزت‭ ‬مي‭ ‬عزّ‭ ‬الدين‭ ‬لنفسها‭ ‬مكاناً‭ ‬بين‭ ‬نجوم‭ ‬الصفّ‭ ‬الأول‭ ‬فـي‭ ‬السينما‭ ‬المصرية‭.‬ فعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬كونها‭ ‬لم‭ ‬تتخصّص‭ ‬فـي‭ ‬التمثيل،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬تألقت‭ ‬بدور‭ ‬البطولة‭ […]

٤ ‬‭ ‬مارس الرئيس‭ ‬الجمهوري‭ ‬المنتخب‭ ‬الـ‭ ‬‮٩٢ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأميركية‭ ‬وورين‭ ‬ج‭. ‬هاردينغ،‭ ‬يتسلم‭ ‬رسميًا‭ ‬مهامه‭ ‬الدستورية،‭ ‬خلفًا‭ ‬للرئيس‭ ‬وودرو‭ ‬ويلسون،‭ ‬إلاI‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يكمل‭ ‬ولايته‭ ‬بسبب‭ ‬إصابته‭ ‬بنوبة‭ […]