ناشط مميّز يعرف كيف يمزج الفن والجمال مع القضايا الإجتماعية والسياسية شيبارد فايري فنان الجداريات ومصمّم الـ«غرافـيك» «على الأعمال الفنية أن تكون لافتة ومستفزة لتحثنا على التفكير»

فنان إستثنائي يعرف كيف يمزج الفن والجمال مع القضايا الاجتماعية والسياسية، إنه شيبارد فايري فنان الجداريات على الأبنية وفـي الشوارع ومصمم الـ«غرافـيك» الأميركي والناشط المميّز على الصعيد الاجتماعي والسياسي فـي أميركا والعالم. فهو عرف كيف يفرض نفسه على ساحة الفن الثائر والملتزم والمدافع عن قضايا إجتماعية وسياسية شائكة وعن الحريات والسلام. . .

هو من مواليد تشارلستون- كارولاينا الجنوبية فـي الولايات المتحدة بتاريخ 15 فبراير 1970. متزوج من آمندا فايري ويقيم معها ومع إبنتيهما فـيفـيان ومدلين فـي «لوس فـيليز» فـي ولاية كاليفورنيا. تابع دراساته فـي معهد «رود آيلاند» للتصميم. . . وكانت أولى إنتاجاته، وهو ما زال يتابع دراساته فـي المعهد، حملة الملصقات «أندريه العملاق» و«أوبي جاينت» عام 1989، التي كانت تهدف الى دفع فضولية الناس للتساؤل حول معنى هذا الملصق الغامض الذي لم يكن له معان محدّدة، بل يسعى إلى مجرد لفت الإنتباه والإهتمام. أما أحد أبرز شعاراته طيلة مسيرته الفنية فتدعو إلى التحفـيز لمناقشة كل شيء بصورة نقدية وإستطلاعية.

فن فـي معترك السياسة

بعد تخرّجه أسس مطبعة صغيرة لرسم أوجه وشعارات متنوعة على قمصان الـ «تي شيرت»، وإنخرط فـي بعض الحملات الترويجية؛ وصولاً إلى تأسيس وكالة للتصميم أسماها «استديو نمبر وان» مع زوجته، وقام لاحقاً بنشر مجلة «سويندل» والمشاركة فـي عدة وكالات وصالات عرض متخصّصة بالتصميم والترويج.

عام 2004 شارك مع غيره من الفنانين فـي خلق سلسلة ملصقات «منهاضة للحرب»(ضد العراق) وضد سياسة الرئيس السابق جورج بوش، إنتشرت فـي العديد من الشوارع.

أما الشهرة الأوسع فقد إكتسبها عام 2008 بإعداده ملصق كبير لدعم حملة المرشح للرئاسة الأميركية حينها باراك أوباما تحت عنوان «حزب من أجل التغيير». أما الرسم الذي أصبح رمزياً وأيقونيا، فهو الذي أعده للمرشح أوباما تحت شعار HOPE، والذي إعتبره البعض الاكثر تأثيراً منذ نشر رسم لوحة الـ«عم سام» المعروفة. وقد شكره الرئيس أوباما على وضع موهبته الفنية فـي خدمة حملته الإنتخابية.

إضافة إلى رسم أوباما تميّز فايري بجدارية عملاقة يبلغ علوها تسعة طوابق لرئيس جنوب أفريقيا الراحل نيلسون مانديلا فـي جوهانسبورغ تشرف على جسر نلسون مانديلا وقد لاقت إستحساناً شبيهاً بلوحة «الأمل» لباراك أوباما.

كما أعد جدارية فـي إحدى شوارع باريس تمثّل «ماريان» التي ترمز الى الثورة الفرنسية، وأهداها كلوحة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي علقها فـي مكتبه.

أما فـي عام 2016، فعاد وتميّز برسم معبّر يمثل إمرأة أميركية مسلمة محجبة بحجاب مطبوع بألوان العلم الأميركي، بعنوان «ذات الحجاب الأميركي» تأكيداً على إنتماء المواطنات الأميركيات الى بلدهم؛ وذلك بمناسبة مسيرة للنساء الأميركيات عام 2017، إحتجاجاً على بعض تصريحات الرئيس ترامب  المتشدّدة ضد الأقليات بعنوان «نحن الشعب». وقد إنتشرت هذه الصورة عالمياً، خاصة عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وهي صورة رمزية لإمرأة حقيقية تدعى «منيرة أحمد»، إلتقط صورتها بموافقتها مصور سوري الأصل.

  إشكاليات قانونية

سمح لنفسه كفنان أن يختار الشوارع والأبنية كمواقع لعرض رسومه العملاقة. وقد أفسح ذلك لبعض معارضي مواقفه من خلق إشكاليات قانونية له. وهكذا تم توقيفه عام 2009 فـي مدينة بوسطن بحجة إلحاق الضرر بالأملاك العامة والخاصة بسبب الـ«غرافـيتي» والرسوم على الجدران.

كما سطّرت شرطة ديترويت محضر ضبط بحقه معتبرة بأن هذه الرسوم على أربعة عشر بناء فـي المدينة تسببت بالضرر لهذه الممتلكات، ما يعاقب عليه القانون بالسجن والغرامة. تم القبض عليه فعلاً من قبل الشرطة عام 2015 فـي مطار لوس انجليس.

 إشارات تكريم

بدأ فايري بعرض لوحاته فـي صالات فنية مختلفة فـي نيويورك، علماً بأن مواضيع إنتاجه متنوعة من الترويج لمرشح رئاسي مثل باراك أوباما الى مناهضة الحرب ضد العراق، والدفاع عن القضايا الإنسانية والإجتماعية بشكل عام.

إختارته مجلة تايمز الأميركية عام 2011«رجل العام»، بعد ثلاث سنوات من إختيارها الرئيس أوباما للتمييز نفسه. وكانت بهذه المناسبة قد وضعت على غلافها صورة ثانية للرئيس أوباما من إعداد شيبارد فايري.

إعتبرته الـ «إنستيتيوت أوف كونتمبوراري آرت» فـي بوسطن كأحد أبرز الفنانين الذين يعبّرون عن فنهم فـي الشارع وأكثرهم تمثيلاً، كما أن الكثير من إنتاجاته معروضة فـي مؤسسات ومتاحف مرموقة مثل«سميسونيان»، ومتحف الفن الحديث فـي نيويورك، والـ«ناشيونالبورتريت غاليري» فـي واشنطن.

تجدر الإشارة الى أنه معروف بتخصيص جزء هام من أرباحه للتبرع ولعمل الخير، والدفاع عن البيئة وعن حقوق الإنسان بما فـي ذلك فـي «ميينمار»، ومساعدة اللاجئين فـي العالم بما فـي ذلك فـي دارفور، ومن هم بدون مأوى فـي الولايات المتحدة، وضحايا الزلزال فـي هاييتي، وتقديم منح التعليم والدعم المادي للأبحاث الطبية وللأيتام فـي العالم.

سفـير دار «هوبلو»

بعيداً عن عالم القضايا السياسية والاجتماعية يشغل «شيبارد فايري» منصب سفـير لدار «هوبلو» للساعات العالمية المرموقة، الى جانب عدد آخر من المشاهير «يوساين بولت» أسرع عداء فـي العالم ولاعبي كرة القدم «بيلي» و«كيليان مبابي…»

 

This slideshow requires JavaScript.

وقد كان حاضراً بارزاً فـي حفل العيد الخامس لغاليري هوبلو فـي ميامي الذي أقيم فـي إطار «آرت بازل» فـي شاطئ ميامي. وقد تميّز هذا الحفل الذي يحمل عنوان «هوبلو تحب الفن» بعدد من الأعمال التي قام بها فنانون من أصدقاء فـيري.

كما شهد الحفل رفع الستار عن الجدارية الأخيرة له فـي «ميامي ديزاين ديستركت». وبينما كان الجميع يستمتع بأجواء الحفل المميّز وسط لوحات فنية مميّزة وعلى أنغام موسيقى الـ DJ كان لمجلة «رجال» فرصة لقاء هذا الفنان الأستثنائي.

اخبرنا عن جداريتك فـي منطقة ميامي ديزاين ديستريكت؟

هي بالقرب من DASH (Design and architecture Senior High) وهي مدرسة الابتكار والهندسة. أردت أن تكون هذه الجدارية ممتعة ولكن مفعمة بالإبتكار فـي الوقت نفسه.

وتعبّر هذه الجدارية عن «النظرة المستقبلية» التي يمكن تمييزها من خلال عين المرأة التي أسميها «حارس السلام» وهي تحمل فرشاة الرسم. وقد أحببت أن ادخل المرأة فـي جدارية لأن 70 فـي المئة من طلاب مدرسة «داش» المجاورة للجدارية هنّ من السيدات. كما أنني أتذكر عندما كنت أدرس الفنون كانت النساء أكثر براعة فنياً من الرجال غير أن الرجال كانوا الأكثر قدرة على ترويج أنفسهم.

من دون أدنى شك أنا أؤمن بالمساواة بين الرجل والمرأة ولكن أحبّ فكرة أن أرى إمرأة تساهم فـي تغيير عالم الفن.

هل تظن أنها تتوجّه الى جمهور أوسع مثل حركة «أنا أيضًا» #metoo movement؟

أظن ذلك، عندما أعمل على مشروع معيّن سواء أكان إبتكار ساعة أم رسم جدارية، أكون دائماً مهتماً بالتوصّل الى نتيجة تؤدّي الى أكثر قربًا من الفكرة التي أسعى إلى الوصول إليها.

فعند العمل مع علامة «هوبلو» وهو علامة فاخرة، أسعى الى الوصول الى أقرب تماس مع الجميع.

وبالتالي فإن الموضوع هو نظرة شاملة إلى كيفـية تقدير الفن والإبتكار. «هوبلو» هي مثالية فـي إظهار الفنّ والإبتكار وهذه مناسبة عظيمة لي لكي أستفـيد منها. ولكنني فـي الوقت نفسه أقوم برسوم مجانية على الحائط ومطبوعات على القمصان، وذلك بغية جعل الفن أكثر ديمقراطية ليصل الى أشخاص لا يعرفون أي شيء عن الفن ولكن أيضاً الى متخصّصين فـي هذا المجال.

أريد أن يشارك الجميع فـي هذا النقاش.

ما هو هذا النقاش وما هي فلسفتك فـي الحياة وكيف تنظر الى العالم؟

التواصل مع الناس للفت نظرهم ودفعهم الى طرح الأسئلة، هو جزء كبير من فنّي. ولكن الطريق للتوصّل الى ذلك هو أمر عاطفـي فـي البدء ليصبح فـي ما بعد فكرياً. فـي الواقع يجب تجميع الصور لحثّ الشخص للنظر الى أمور لا يفكّر فـيها عادة.

لذلك يجب إبقاء النظر والفكر منفتحان للبحث فـي جميع الأمور، هذه هي فلسفتي.

وأشعر أيضاً ان ذلك ليس شاقاً، وهو بمثابة الإحتفال بكل ما هو جميل ومثير موجود حولنا، أعتقد أن على الأعمال الفنية أن تكون لافتة ومستفزة فـي الوقت عينه لتحثنا على التفكير.

ما هي المدينة التالية التي تنوي إستكشافها مع فنك؟

السنة المقبلة هي سنة انتخابية وسوف أتعاون خلالها مع الـ(ACLU) الجمعية الأميركية المدنية للحريات، حيث سأرسم جداريات. فـي عملي مع هذه الجمعية لن أكون بصدد اتخاذ موقف من أي حزب سياسي لأنني أعتقد بأن الديمقراطية يجب أن تكون متوفّرة للجميع.

سوف أرسم جداريات عن مواضيع تهمّني مثل البيئة والمشاركة المدنية ومحاربة العنصرية والعدائية للمهاجرين.

أهم ما فـي الأمر هو المشاركة فـي التسجيل والتصويت، انا ديمقراطي ولكن الـACLU تتطلّع الى المبادئ الأساسية بالتساوي والإنصاف.

2021-05-06

عيد‭ ‬الفطر‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬كما‭ ‬العام‭ ‬المنصرم،‭ ‬لا‭ ‬يشبه‭ ‬غيره‭ ‬فهو‭ ‬يأتي‭ ‬بعد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬على‭ ‬بدء‭ ‬تفشي‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬التي‭ ‬فرضت‭ ‬علينا‭ ‬الحجر‭ ‬المنزلي،‭ ‬ولكن‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬يأتي‭ […]

2021-05-05

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬عمره‭ ‬الشاب‭ ‬ومسيرته‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬فـي‭ ‬بداياتها‭ ‬نجح‭ ‬ناصيف‭ ‬زيتون‭ ‬بالحلول‭ ‬فـي‭ ‬المرتبة‭ ‬الثانية‭ ‬بعد‭ ‬المطربة‭ ‬‮«‬فـيروز‮»‬،‭ ‬على‭ ‬لائحة‭ ‬الأكثر‭ ‬متابعة‭ ‬على‭ ‬‮«‬بلاتفورم‭ ‬أنغامي‮»‬‭. ‬وهو‭ ‬مطرب‭ […]

أكثر‭ ‬من‭ ‬35‭ ‬داراً‭ ‬للساعات‭ ‬الراقية‭ ‬اجتمعت‭ ‬تحت‭ ‬لواء‭ ‬معرض‭ ‬Watches and Wonders Geneva‭ (‬الصالون‭ ‬العالمي‭ ‬للساعات‭ ‬الرفـيعة‭ ‬SIHH‭ ‬سابقاً‭) ‬بنسخته‭ ‬الافتراضية‭ ‬الثانية،‭ ‬لتقدّم‭ ‬مجموعاتها‭ ‬الجديدة‭ ‬من‭ ‬الساعات‭ ‬للعام‭ ‬2021‭ […]

أكثر‭ ‬من‭ ‬35‭ ‬داراً‭ ‬للساعات‭ ‬الراقية‭ ‬اجتمعت‭ ‬تحت‭ ‬لواء‭ ‬معرض‭ ‬Watches and Wonders Geneva‭ (‬الصالون‭ ‬العالمي‭ ‬للساعات‭ ‬الرفـيعة‭ ‬SIHH‭ ‬سابقاً‭) ‬بنسخته‭ ‬الافتراضية‭ ‬الثانية،‭ ‬لتقدّم‭ ‬مجموعاتها‭ ‬الجديدة‭ ‬من‭ ‬الساعات‭ ‬للعام‭ ‬2021‭ […]

حكم وتاريخ | 2021-05-04

١–٣ مايومظاهرات وقلاقل في مدينة يافا، تسفر عن مقتل ٤٧ يهوديًا وجرح أكثر من  ١٤٦، ومقتل ٤٨ عربيًا وجرح العشرات . ١ مايوبعد أن تم تقسيم الشرق الأوسط وبلاد الشام، طرح الإنتداب الفرنسي […]

2021-04-22

بعد غياب 19 عاماً أطلّت شريهان على الشاشات المصرية والعربية مع بداية شهر رمضان بإعلان لا يتخطى الدقائق الثلاث، ولكنه ترك أثراً كبيراً في نفوس محبي هذه الفنانة الاستعراضية التي أحبّت […]

2021-04-14

من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتألّق‭ ‬الممثل‭ ‬السوري‭ ‬محمد‭ ‬الأحمد‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬رمضان‭ ‬2021،‭ ‬فهذا‭ ‬الممثل‭ ‬المفعم‭ ‬بالنشاط‭ ‬والحيوية‭ ‬والمتميّز‭ ‬بجاذبيته‭ ‬وأدائه،‭ ‬يعد‭ ‬محبيه‭ ‬بمسلسلين‭ ‬مميزين‭ ‬ضمن‭ ‬مسلسلات‭ ‬الموسم‭ ‬الرمضاني،‭ ‬يتوقع‭ ‬لهما‭ […]

بعفويتها‭ ‬غير‭ ‬المعهودة‭ ‬فـي‭ ‬عالم‭ ‬التمثيل،‭ ‬وابتسامتها‭ ‬العريضة‭ ‬والتي‭ ‬تشي‭ ‬بحماستها‭ ‬للحياة،‭ ‬نجحت‭ ‬ستيفاني‭ ‬عطالله‭ ‬بفرض‭ ‬نفسها‭ ‬وبقوة‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬الفنية‭ ‬اللبنانية‭ ‬سواء‭ ‬فـي‭ ‬الدراما‭ ‬أم‭ ‬الكوميديا‭ ‬أم‭ ‬المسرح‭ ‬أم‭ […]

تعتبر‭ ‬الممثلة‭ ‬التركية‭ ‬بيرغوزار‭ ‬كوريل‭ ‬من‭ ‬الممثلات‭ ‬القلائل‭ ‬اللواتي‭ ‬تحقّق‭ ‬مسلسلاتهنّ‭ ‬أعلى‭ ‬نسب‭ ‬مشاهدة‭ ‬منذ‭ ‬حلقاتها‭ ‬الأولى،‭ ‬بدءًا‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬ويبقى‭ ‬الحب‮»‬‭ ‬مع‭ ‬خالد‭ ‬أرغنش‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬زوجها‭ ‬فـي‭ ‬ما‭ […]

2021-04-13

بات‭ ‬إجتماع‭ ‬العائلة‭ ‬حول‭ ‬التلفاز‭ ‬لمتابعة‭ ‬المسلسلات‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬من‭ ‬التقاليد‭ ‬الثابتة‭ ‬فـي‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‭ ‬حيث‭ ‬يعتبر‭ ‬رمضان‭ ‬الموسم‭ ‬الأبرز‭ ‬والأهم‭ ‬لعرض‭ ‬الإنتاجات‭ ‬التلفزيونية‭. ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬شهد‭ ‬قطاع‭ ‬الدراما‭ […]

يترقّب‭ ‬محبّو‭ ‬السينما‭ ‬النسخة‭ ‬الـ93‭ ‬من‭ ‬جوائز‭ ‬الأوسكار‭ ‬المقرّرة‭ ‬فـي‭ ‬25‭ ‬أبريل‭ ‬والتي‭ ‬على‭ ‬عكس‭ ‬التوقّعات‭ ‬ستجري‭ ‬حضورياً‭ ‬وليس‭ ‬افتراضياً‭ ‬فـي‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬مسرح‭ ‬‮«‬دولبي‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬هوليوود،‭ ‬وللمرة‭ ‬الأولى،‭ ‬فـي‭ […]

صحيح أن دخول المرأة الى عالم اكتشاف الفضاء ليس بجديد بل هو فـي الحقيقة نتيجة تراكمية لتضحيات مئات السيدات اللواتي ناضلن وحلمنا بالوصول واكتشاف ماهو أبعد وأعمق …   على […]

حقّق السباح المحترف المصري عمر سيد شعبان الذي يبلغ من العمر 21 عاماً، الرقم القياسي العالمي فـي غينيس للأرقام القياسية لأعلى قفزة مائية بإستخدام الزعانف بعد أن حلّق بارتفاع 2,30 […]

  كان لوباء COVID-19 تأثير هائل على عالم كرة القدم بأكمله، إذ تسبّب فـي انخفاض كبير فـي عائدات الأندية والقيمة السوقية للاعبيها، ووفقًا للبيانات المقدمة من Safe Betting Sites، تراجعت […]

تستعدّ المملكة العربية السعودية لاستضافة أول سباق فورمولا1 فـي المملكة العربية على أراضيها بين 3 و5 ديسمبر المقبل وهو سباق الجولة ما قبل الأخيرة لموسم الفورمولا 1 الحالي، الذي يتألف […]