الرحلة الأولى في يوليو
السياحة الفضائية باتت واقعاً

This slideshow requires JavaScript.

بعد أن كانت شركة “فيرجين غلاكتيك” تتحضّر لتكون من أوائل الشركات التي تطلق رحلات سياحية الى الفضاء في 2020،وبعد أن باعت أكثر من 8 آلاف بطاقة تأجّلت خططها بسبب جائحة كورونا ما فسح المجال أمام شركة “بلو أوريجين” لتسرّع خطواتها وتسبقها، وهي حالياً تعدّ الأيام والساعات لإنطلاق رحلتها الأولى المتوقعة في 20 يوليو… ولا تقتصر المنافسة الحادة في هذا المجال الذي يستقطب المشاهير والأثرياء في مختلف أنحاء العالم على هاتين الشركتين بل تشمل السوق العديد من الشركات الأخرى أبرزها “سبيس أكس” في أميركا التي أسسها إيلون ماسك فضلاً عن الشركات الروسية.

 السياحة إلى الفضاء ليست مجالاً جديداً؛ إذ أطلقت روسيا في بداية الألفية ثماني بعثات إلى المحطّة الفضائية الدولية، حملت على متنها مواطنين أثرياء، أبرزهم دينيس تيتو وتشارلز سيمونيي وأنوشيه أنصاري. وفي عام 2004، سافر مايك ميلفيل وبراين بينّن إلى حافّة الفضاء على متن مركبة “سبيس شيب وان”، أولى المركبات الفضائية التجارية التي وصلت إلى الفضاء والتي تعتبر سلف الطائرة الفضائية الحالية التي تملكها “فيرجن غالاكتيك”.

وفي الثمانينيات، زار الفضاء عضوان في الكونغرس هما السيناتور جايك غارن (جمهوري عن ولاية يوتا) وبيل نيلسون (ديمقراطي عن ولاية فلوريدا) الذي يشغل اليوم منصبًا إداريًا في وكالة ناسا. حصلت هذه البعثة عن تمويلها من ناسا. ولكن الشركات اليوم تسعى الى جعل هذه التجربة بمتناول كل من يملك الإمكانات المادية اللازمة.

جيف بيزوس يستعد للمغامرة

يبدو أن شركة “بلو أوريجين” ستكون الرائدة في عالم السياحة الفضائية فهي على بعد أيام فقط من تاريخ إطلاق رحلتها السياحية الأولى التي سيكون على متنها جيف بيزوس مؤسس الشركة برفقة أخيه إضافة الى أحد الأثرياء الذي دفع 28 مليون دولار في مزاد علني لقاء تذكرة على متن هذه الرحلة.

ونشر بيزوس على حسابه عبر إنستغرام مقطع فيديو ذي إخراج مدروس جاء فيه: “منذ كنت في الخامسة أحلم بالسفر إلى الفضاء. في 20 يوليو المقبل سأقوم بهذه الرحلة مع شقيقي. إنها أكبر مغامرة مع أفضل صديق لي.

وفي مقطع الفيديو الذي يتعانق فيه الشقيقان، قال مارك: “لم أكن أتوقع حتى أن يقول إنه سيكون في الرحلة الأولى.

وسترسل شركة “بلو أوريجين” للسياحة الفضائية للمرة الأولى أول رحلة مأهولة في صاروخ في 20 يوليو في رحلة تستمر بضع دقائق، وبيع أحد مقاعد الرحلة في مزاد علني مفتوح لعامة الناس.

وستستغرق الرحلة 10 دقائق ستكون 4 منها فوق خط كارمان الذي يمثل الحد المعترف به بين الغلاف الجوي للأرض والفضاء الخارجي.

وبلغ عدد المشاركين في المزاد نحو 6 آلاف من 143 بلدًا.  وسيعود ريع المزاد إلى مؤسسة (كلوب فور ذي فيوتشر) التي أنشأتها بلو أوريجين وتهدف إلى تشجيع الشباب على العمل في المجال العلمي.

ويوم الإقلاع، سينطلق صاروخ نيو شيبردعموديًا وتنفصل عنه المركبة على علو حوالي 75 كيلومترًا، وتواصل صعودها حتى إرتفاع يتجاوز 100 كيلومتر.

وسيتمكّن الركاب من السباحة في ظل انعدام الجاذبية لبضع دقائق ومراقبة انحناء الفضاء. وفي غضون ذلك، يعود الصاروخ نزولاً ويهبط عموديًا أيضًا على مدرج. ثم تبدأ المركبة عملية سقوط حر للعودة إلى الأرض، على أن تبطئ سرعتها 3 مظلات كبيرة وصواريخ كابحة قبل أن تهبط في صحراء في غرب تكساس.

ونجح نيو شيبرد في تنفيذ أكثر من 10 تجارب غير مأهولة أطلقت من منشأتها في جبال (غوادالوبي) في غرب تكساس.

وسمّيت هذه الصواريخ القابلة لإعادة الاستخدام تيمنا بألان شيبرد، أول أميركي وصل إلى الفضاء قبل 60 عامًا.

وتضم هذه المركبات الآلية ومن دون طيار، 6 مقاعد مع مساند ظهر أفقية موضوعة بجوار فتحات كبيرة في مقصورة ذات إضاءة خافتة. وهي مجهزة بكاميرات من أجل تخليد الدقائق القليلة التي سيختبرها السياح لانعدام الوزن.

ولم تنشر “بلو أوريجين” أسعارها بعد، لكن من المتوقع أن يكون زبائنها من الأثرياء بمعظمهم.

منافسة محتدّمة

إضافة الى “بلو أوريجين”، تعمل مجموعة “فيرجن غالاكتيك” التي أسسها الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون، على تطوير مركبة فضائية قادرة على إرسال بشر في رحلات دون مدارية.

من جانبها، تخطط شركة “سبايس إكس” التي يملكها إيلون ماسك لتنظيم رحلات مدارية قد تبلغ كلفتها ملايين الدولارات لإرسال بشر إلى مسافة أبعد في الفضاء.

وفي حين أن الإنضمام الى رحلات “بلو أوريجين” مشروط بقدرة السائح على تحمّل ثلاثة أضعاف قوّة الجاذبية لدقيقتين في طريق الصعود، وخمسة أضعاف ونصف ضعف قوّتها لبضع ثوانٍ في طريق الهبوط. لهذا السبب؛ يجب أن يتراوح طول المشاركين بين (1.52 و1.9) متر، ووزنهم بين (49.8 و101) كيلوغرام.

غير أن إيلون ماسك، مؤسس شركة “سبيس إكس”، أكّد أنّ معظم النّاس سيكونون قادرين على السفر على متن مركبة “دراغون” التي تملكها شركته، مؤكّداً أنّه “إذا كان الشخص قادراً على الركوب في قطار الملاهي، أي النّوع القوي منه، فلن يواجه مشاكل في السفر في “دراغون”.

في المقابل، لم تصدر شركة “فيرجن غالاكتيك” أي شروط جسدية لروّادها الفضائيين المستقبليين، ووعدت “بتحضير كلّ راكبٍ بشكلٍ كامل من خلال برنامجٍ من الفحوص الطبية والتدريبات المخصّصة له”.

كلفة الرحلة
يختلف الأمر من رحلة إلى أخرى. وحسب المحلل العلمي الأميركي كريستيان دافنبورت، فإن كلفة رحلة مدّتها أسبوع من تنظيم شركة “أكسيوم سبيس” إلى المحطّة الفضائية الدولية تصل إلى 55 مليون دولار للشخص الواحد، يذهبُ قسمٌ منها لوكالة “ناسا” التي تفرض سعر 10 ملايين دولار لرائد الفضاء الواحد، بموجب لائحة أسعار جديدة مخصّصة للمسافرين من القطاع الخاص. يُستخدم هذا المبلغ في تمويل المصاريف التي يحتاج إليها الطاقم طوال مدّة الرحلة والمهمّة والاتصال. كما تطلب الوكالة رسوماً يومية قليلة، لا تتعدّى الـ 2000 دولار للشخص، لتقديم الطعام.

بدورها، تحدّد شركة “فيرجين غالاكتيك”، لصاحبها ريتشارد برانسون، مبلغ 250 ألف دولار للرحلات تحت المدارية التي يعايش الركّاب خلالها بضع دقائق من انعدام الوزن قبل الهبوط على الأرض. ولكن الشركة كشفت عن أنّ الأسعار ستقفز صعوداً عند فتح باب بيع التذاكر هذا العام. ولم يُعلن بعد عن سعر التذكرة الجديد، ولكنّ المحلّلين يتوقعون وصوله إلى 500 ألف دولار.

تدريب السياح
يختلف التدريب لروّاد الرحلات الفضائية تحت المدارية عن ذلك الذي يتلقّاه روّاد “ناسا”. تقول “بلو أوريجين” على موقعها الإلكتروني، إنّ التدريب لرحلاتها يحتاج إلى يومٍ واحدٍ فقط. ويضيف المنشور: “قبل يومٍ واحدٍ من الإطلاق، ستتعلّمون كلّ شيء ستحتاجون إليه في تجربتكم كرواد فضاء”. يتضمّن التدريب عروضاً إيضاحية للبعثة والمركبة، وملخّصات للسلامة الداخلية، ومحاكاة للبعثة مع تعليمات للنشاطات التي ستمارسونها خلالها، كالإجراءات التشغيلية والاتصالات والمناورة في البيئات المنعدمة الوزن.

من جهتها، صرّحت “فيرجن غالاكتيك” بأنّ هدفها تقديم رحلة آمنة وزهيدة لا مثيل لها إلى الفضاء ولا تتطلّب تجربة سابقة خاصّة أو تدريب وتحضير كبيرين للروّاد الراغبين بالسفر على متن مركبتها. ومن المتوقّع أن يدوم التدريب لثلاثة أيّام في “سبيس بورت أميركا” في نيو مكسيكو، حيث سيخضع المسافرون لفحص طبي خاص وللإجراءات التحضيرية للرحلة، وأبرزها التدريب على استخدام أنظمة الاتصالات، وبروتوكولات الطيران، وإجراءات الطوارئ وتدريب على قوّة التسارع (الجاذبية).

سيتعلّم المسافرون كيف يغادرون مقاعدهم ويختبرون حالة انعدام الوزن، والطوفان حول القمرة، وكيف يضبطون وضعيتهم على واحدة من نوافذ عدّة على جوانب وفي سقف المركبة. وبعد الاستمتاع ببضع دقائق من انعدام الوزن، سيعود روّاد الفضاء إلى مقاعدهم للتحضير للعودة والدخول إلى غلاف الأرض الجوّي.

هذا وتعمل “فيرجن غالاكتيك” منذ سنوات على تحضير مجموعة من الراغبين بريادة الفضاء الذين أتمّوا تدريبهم بالتعاون مع الشركة من خلال السفر في رحلات متكافئة خالية من الجاذبية، وتجربة الحركة في غرفة مزوّدة بطردٍ مركزي تساعدهم في التأقلم على قوّة الجاذبية المتزايدة.

في المقابل، تقدّم “أكسيوم سبيس” مهمّة فضائية أكثر طموحاً تمتدّ لأسبوعٍ كامل على متن المحطّة الفضائية الدولية، ولكنّها تستبقها بمنهاج تدريبي مدّته 17 أسبوعاً بقيادة “ناسا” ووكالتي الفضاء الأوروبية واليابانية. وتقول الشركة، إنّ “تدريبها يحضّر روّاد الفضاء المشاركين، وينمّي نوعاً من الصداقة بينهم، وينتهي بإعلان المشاركين أعضاءً في عائلة المسافر الفضائي الحصرية”.

ويتلقّى الركّاب تدريبهم إلى جانب قائد البعثة. وكشفت “أكسيوم”، عن أنّ رائدي الفضاء السابقَين في “ناسا” مايكل لوبيز – أليغريا وبيغي وايتسون سيقودان أوّل بعثتين لها.

وروسيا مستعدّة

أفاد تقرير لشركة “إنيرجيا” الروسية لصناعة الصواريخ وأجهزة الفضاء: بأنه من المقرر انطلاق رحلة سياحية لمحطة الفضاء الدولية 8 ديسمبر 2021.

ولفت التقرير إلى أنه “من المتوقع أن تستمر الإقامة في المحطة الفضائية 12 يوما فقط”، مؤكدًا على أنه سيتم إرسال الرحلة على متن مركبة الفضاء “سويوز إم إس-20“.

كما أشار إلى أن المركبة ستنقل سائحين إلى محطة الفضاء الدولية، دون ذكر أي تفاصيل، وفقًا لما ذكرته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأعلن مدير عام شركة “غلافكوسموس”، ديميتري لوسكوتوف، مطلع سبتمبر الماضي، أن روسيا تقوم بعرض رحلات على “سائحي الفضاء” إلى محطة الفضاء الدولية، في إطار برنامج موسع، مع إقامة مطولة في محطة الفضاء الدولية تصل إلى شهر واحد.

وعرض خيارات إضافية عدة ،حول “سياحة الفضاء”، تشمل إمكانية الخروج إلى الفضاء المفتوح، والتحضير لرحلة من دون جاذبية باستخدام طائرات خاصة، والمساعدة في تنفيذ البرنامج العلمي الخاص في المدار، وإنشاء مجموعة تغذية خاصة.

مشاهير حجزوا مقاعدهم

This slideshow requires JavaScript.

السفر الى الفضاء واكتشاق المجرة من وجهة نظر مختلفة هو حلم الكثير من المشاهير الذين استثمروا فيه منذ سنوات حيث بدأ بيع وشراء تذاكر الفضاء السياحية منذ حوالي العشر السنوات وهذه لمحة عن بعض أبرز النجوم الذين سنشاهد صورهم قريباً في أزياء روّاد الفضاء، ولكن المفارقة أن خطّتهم لن تتحقق كما تخيّلوها إذا حجز الكثير من المشاهير لرحلاتهم كثنائي ولكن مع مرور الوقت انفصلوا .. ولكن حجزهم لازال قائماً!

ليوناردو دي كابريو

في عام 2013 ، اشترى ليوناردو دي كابريو لنفسه تذكرة ذهابًا وإيابًا للحصول على مقعد على صاروخ فيرجن غالاكتيك الفضائي لريتشارد براندون.

جاستن بيبر

يبدو أن كل من جاستن بيبر ومديره قد اشتروا تذاكر للذهاب إلى الفضاء في عام 2013. حتى أن جاستن قام بالتغريد بعد ذلك عن أمله تصوير فيديو موسيقي في الفضاء!

جايمس كاميرون

ربما يكون المخرج الكندي جايمس كاميرون واحدًا من أكبر المشاهير سناً في قائمة الذين حجزوا رحلاتهم.

لكنه وفقًا لموقع inverse.com ، يتمتع بميزة واحدة على الآخرين ؛ قضى معظم وجوده في قاع البحر، لذا فهو يفهم ما يتطلبه العمل في مركبة صغيرة ذات أكسجين محدود وضغط شديد.

ريهانا

ريهانا مهووسة بالأطباق الطائرة والفضاء ، لذا فليس من المفاجئ أنها اشترت تذكرة في عام 2013 على متن سفينة نرانسون الفضائية السياحية.

ووفقًا لموقع inverse.com ، قد تواجه ريهانا مشكلة صغيرة واحدة ، وهي إنها تعيش أسلوب حياة غير صحي، لن يسمح به في الفضاء.

توم هانكس

خلال عمله التمثيلي خاض توم هانكس رحلات متعددة في عزلة ، وتجنب كارثة في مهمة ناسا ، وحارب المتنورين ، لذلك من الواضح أنه جاهز للفضاء. الشيء الوحيد الذي يقلقه ، مع أنه قادر على تحمله ، هو ثمن المقعد.

وفقًا لموقع inverse.com ، في مقابلة عام 2009 مع AMC ، صرّح هانكس أنه عندما يتعلق الأمر بالفضاء، “كان سيفعل ذلك في غضون دقيقة”.

آشتون كوتشر وميلا كونيس

في عام 2012 ، اشتركت أشتون كوتشر في مقعد في فيرجن غالاكتيك  ، ما جعله العميل رقم 500.

ووفقًا لموقع nydailynews.com ، تلقى آشتون لاحقًا مكالمة شكر شخصية وحتى منشور من برانسون نفسه قال فيه: “إنا سعيد في احتمالية أن تكون من بين أول من يعبرون الحدود النهائية ويعودون  معنا إنها تجربة سحر الفضاء.

ووفقًا لموقع thetravel.com ، كان لدى أشتون خطط لشراء تذكرة لميلا كونيس ، التي كانت صديقته في ذلك الوقت. ليس هناك تأكيد حتى الآن إذا حدث هذا، ولكن منذ أن تزوجا في عام 2015 لم يكن بإمكاننا إلا أن نخمن أنهما سيقومان بالرحلة معًا.

راسل براند وكايتي بيري

قبل أن ينفصل راسل براند عن كاتي بيري عبر رسالة نصية ، كانت قد اشترت له تذكرة على فيرجن غالاكتيك بمناسبة عيد ميلاده الخامس والثلاثين. ما يجعل الانفصال عنها عبر رسالة نصية أسوأ. ووفقًا لموقع nydailynews.com ، صُدم راسل لاستلام التذكرة.

كذلك  اشترت كاتي تذكرة لها بعد عام لأنها لا تريده أن يذهب بمفرده. ووفقًا لموقع nydailynews.com ، لا توجد أي معلومات عما إذا كانت ما زالت ستذهب مع زوجها السابق، أو ما إذا كانت ستتخلى عن مقعدها في الرحلة.

براد بيت وأنجيلينا

الأمر نفسه ينطبق على الثناثي براد وأنجيلينا جولي الذي يبدو أنهما لا يزالان يعتزمان خوض المغامرة وإن منفصلين.

كايت وينسليت

يمكن أن تشكر كايت وينسلت زوجها على مقاعدها. وفقًا لموقع nydailynews.com ، تمكنت كايت من الحصول على تذاكر مجانية لعائلتها بأكملها للسفر في فيرجن غالاكتيك   بفضل زوجها نيد روكنرول ، رئيس قسم التسويق وتجربة رواد الفضاء في شركة سياحة الفضاء. خاصة وأن زوجها هو ابن شقيق براندون.

أندرو ليود ويبر وسارة برايتمان

وفقًا لموقع thetravel.com ، ستنضم سارة برايتمان وزوجها السابق أندرو لويد ويبر إلى طاقمهم ولديهم أغنية يؤدونها أثناء وجودهم في الفضاء. 

ديفيد بيكهام

وفقًا لموقع thetravel.com ، فقد تواصلت العديد من شركات السفر الفضائية الكبرى مع ديفيد بيكهام للذهاب إلى الفضاء ، وقد أبدى ديفيد اهتمامًا بهذا المجال منذ سنوات. ولكن لا شيء يؤكد إن كان قد اشترى تذكرة فعلياً أم لا.

وكان بيكهام قد رسم وشمًا على رأسه، على شكل كواكب تدور في مدارات، ما يوحي بأن اللاعب قد حسم أمره تجاه السفر خارج كوكبنا.

وسبق أن تحدث أبناء بيكهام الأربعة عن وجود أمر كهذا، معتبرين أنه “شيئ لطيف”، لكن اللاعب الإنكليزي أقر في جلسات خاصة بأنه متوتر للغاية إزاء هذه التجربة الجديدة والغريبة.

شارليز ثيرون

أكدت تشارليز ثيرون بنسبة 100 في المئة رغبتها في السفر إلى الفضاء على متن سفينة فيرجن غالاكتيك برانسون بعد دورها في بروميثيوس. ووفقًا لموقع foxnews.com ، خلال مقابلة ، قالت: “أنا منفتحة تمامًا على الصعود إلى الفضاء. أنا متأكدة من أن الأمر سيكون مخيفًا ، لكن آمل أن أرى كيف يبدو”.

مايكل فاسباندر

تشارليز ليست الوحيدة من فيلم بروميثيوس التي تريد السفر على متن فيرجن غالاكتيك، فوفقًا لموقع foxnews.com ، يريد النجم، مايكل فاسبندر ، أيضًا الحصول على تجربة مذهلة في الفضاء. ونُقل عنه قوله: “إذا أتيحت لي الفرصة للذهاب إلى الفضاء ، فسأغتنمها بالتأكيد”.

ستيفان هاوكينغ

قد لا يكون ستيفن هوكينغ على قيد الحياة اليوم ، لكنه كان واحدًا من القلائل الذين حصلوا على مكان مجاني في  فيرجين غالاتيك. فحسب موقع nydailynews.com ، كان حلم هوكينغ هو الصعود دائمًا إلى الفضاء وزيادة الوعي بأن مهمة البشرية الحيوية لاستكشاف النجوم إذا كنا سنبقى على قيد الحياة

2022-08-02

صقلت‭ ‬شركة‭ ‬بانيراي‭ ‬مهاراتها‭ ‬في‭ ‬تصميم‭ ‬أدوات‭ ‬المغامرات،‭ ‬لاسيّما‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تجابه‭ ‬أعماق‭ ‬البحار‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬الزمن،‭ ‬ولهذا‭ ‬ذاع‭ ‬صيتها‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬على‭ ‬أنّها‭ ‬تقدّم‭ ‬أفخر‭ ‬الساعات‭ ‬التي‭ […]

٢ أغسطس   وفاة المهندس والعالم الأميركي من أصل بريطاني الكسندر غراهام بل، الذي يعتبر أول مخترع لجهاز هاتف عام ١٨٧٦، وأنشأ شركة “ذي بل تلفون كومباني” عام ١٨٧٧، وإن كانت حصلت بعض […]

2022-07-30

  اطلقت أوديمار بيغه، خمسة طرز جديدة من ساعة «رويال أوك أوفشور» بقياسين: 37 ملم و43 ملم، وبمواد مختلفة. طرازان من التيتانيوم، وطرازان من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطًا مُرصّعان […]

تضافرت جهود فيراري وريتشارد ميل في العام 2021، لتأسيس شراكة طويلة الأمد بدافع السعي المشترك للاقتراب من الكمال. واليوم يحتفي الشريكان بهذه العلاقة الناشئة بقوّة، بابتكار ساعة إستثنائية شديدة النحافة، […]

بعد‭ ‬توقيع‭ ‬عقد‭ ‬شراكة‭ ‬لثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬مع‭ ‬مهرجان‭ ‬غودوود‭ ‬المميّز‭ ‬دعت‭ ‬علامة‭ ‬روجيه‭ ‬دوبوي‭ ‬للساعات‭  ‬الراقية‭ ‬فريق‭ ‬مجلة‭ ‬‮«‬رجال‮»‬‭ ‬لمرافقتها‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬مشاركة‭ ‬رسمية‭ ‬لها‭ ‬كشريكة‭ ‬للتوقيت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ […]

حصل مركز بورشه الكويت، شركة بهبهاني للسيارات، على جائزة «أفضل وكيل فـي الشرق الأوسط والمشرق العربي للعام 2021» التي تعتبر أرفع جائزة تقدّمها بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك تكريماً لجهوده […]

أطلقت بريتلينغ مؤخرًا إعادة تصميم لساعتها المائية الرياضية.. تتبع التشكيلة الجديدة المعايير الجمالية النقية لساعة سوبر أوشن سلو موشن  الأصلية، التي ترجع إلى ستينيات وسبعينيات القرن العشرين مع إضافة مزايا […]

تسلّط جيجر- لوكولتر الضوء على خبرتها فـي مجال الوظائف الساعاتية المعقّدة السماوية وتعيد تأويل حركتها – كاليبر 945 المعقّدة للغاية من خلال نسختين جديدتين لعام 2022 ، وهما: ساعة «ماستر […]

فـي حين يرى الكثيرون فـي اختيار ملابسهم اليومية رفاهية وفرصة للتميّز والتعبير عن أنفسهم، يرى البعض الآخر أنها عبء صعب ومضيعة للوقت فـي غير مكانها. وفـي حين ينفق الناس عمومًا […]

أربعة‭ ‬أيام‭ ‬في‭ ‬أروقة‭ ‬مهرجان‭ ‬غودوود‭ ‬للسرعة‭ ‬تختصر‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬تجربته‭ ‬لعام‭ ‬كامل،‭ ‬إذ‭ ‬قدّم‭ ‬هذا‭ ‬المهرجان‭ ‬لزوّاره‭ ‬أكبر‭ ‬قدر‭ ‬ممكن‭ ‬من‭ ‬متعة‭ ‬عالم‭ ‬السرعة‭ ‬ورياضة‭ ‬السرعة‭. ‬وعلى‭ ‬عكس‭ ‬السنوات‭ […]

PRADA تجدّد موقعها الالكتروني
وتعلن قرب انطلاق ميزة «Timecapsule في الكويت

أطلقت برادا النسخة المجددة بالكامل من موقع prada.com ، وهي منصة التسوّق الإلكترونية للدار والمصدر المرجعي للمحتوى التحريري، وأصبحت متاحة الآن في الكويت على https://www.prada.comيعكس الموقع الإلكتروني الهوية الأساسية لبرادا، ويجمع بسلاسة […]

هيمنت منصات‭ ‬البث التدفقي‭ ‬على‭ ‬ترشيحات جوائز‭ ‬إيمي‮ ‬لعام‭ ‬2022،‮ ‬واحتلت‭ ‬شبكة إتش‭ ‬بي‭ ‬أو ومنصتها‭ ‬إتش‭ ‬بي‭ ‬أو‭ ‬ماكس‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى،‭ ‬متقدمةً‭ ‬على‭ ‬المنصّات‭ ‬والشبكات‭ ‬التلفزيونية‭ ‬بـ140‭ ‬ترشيحاً‭. ‬وتجاوزت‭ […]

بعد‭ ‬أن‭ ‬نجحت‭ ‬بتسلّق‭ ‬16‭ ‬قمّة‭ ‬فـي‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم،‭ ‬بما‭ ‬فـيها‭ ‬قمة‭ ‬جبل‭ ‬إيفرست‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬وأربع‭ ‬قمم‭ ‬خلال‭ ‬تحدي‭ ‬تسلّق‭ ‬القمم‭ ‬السبع،‭ ‬تنطلق‭ ‬نيللي‭ ‬عطار‭ ‬فـي‭ ‬مغامرة‭ ‬جديدة‭ […]

انطلق‭ ‬‮«‬عصر‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬علم‭ ‬الفلك‮»‬‭ ‬حسب‭ ‬تصريحات‭ ‬علماء‭ ‬وكالة‭ ‬الفضاء‭ ‬الأميركية‭ ‬ناسا‭ ‬الذين‭ ‬فاجأوا‭ ‬العالم‭ ‬منذ‭ ‬أيام‭ ‬قليلة‭ ‬بنشر‭ ‬صور‭ ‬مذهلة‭ ‬تشكّل‭ ‬‮«‬أعمق‭ ‬رؤية‭ ‬للأشعة‭ ‬تحت‭ ‬الحمراء‭ ‬للكون‮»‬‭ ‬تمّ‭ […]

2022-07-05

Moschinoأزياء تستمد إلهامها من الأعمال الشهيرة للفنان الراحل توني ڤيرامونتيس وأسلوبه الفني الفريد اشتهر ڤيرامونتيس بقدرته على محاكاة التفاصيل الواقعية باستخدام ألوانٍ زاهيةٍ وحيوية، بالإضافة إلى رسوماته فـي مجال الموضة […]